أنهت مدينة الملك سعود الطبية ممثلة بجراحة القولون معاناة مريض خمسيني من ورم يزن نصف كيلو بالقولون السيني ومتمدد إلى القولون الأيمن بالكامل وانتشاره داخله.

وأوضحت المدينة على لسان استشاري جراحة الجهاز الهضمي والقولون وجراحة المناظير د. مهدي البندر أن المريض كان يعاني من سمنة مفرطة تتجاوز الـ170 كيلو، وحينما بدأ الطاقم الطبي بتقييم المريض لإجراء عملية السمنة لوحظ أنه يعاني من نزول دم بالمستقيم من 3 أشهر ومعاناة بالإخراج شديدة وكذلك وهن عام بالجسم. وأضاف د. البندر: تقرر عمل فحوصات مختلفة عن متطلبات عمليات السمنة وطلب أشعة للبطن ومنظار للقولون، وتبين وجود ورم بالقولون الأيسر في مراحل متأخرة ومنتشرة بالجزء الأيمن من القولون.

وأشار د. البندر إلى أنه تم إجراء عملية مستعجلة لإزالة الورم بالقولون بالكامل، وتكللت العملية ولله الحمد بالنجاح، وخرج المريض وهو بحالة صحية جيدة.

وشدد د. البندر على ضرورة الانتباه لعلامات مهمة بالجسم مثل: نزول الدم والضعف الجسدي خاصة عند مرضى السمنة، حيث إن الفحص الإكلينيكي وألم البطن الذي يعتمد عليه الكثير للوصول للتشخيص غير دقيق وهذا نسبة إلى تراكم الدهون بالبطن. ونوه د. البندر بأهمية الالتزام بالنصائح الطبية من المنظمة الطبية العالمية بضرورة فحص القولون لمن يتجاوز عمر الـ45 سنة خاصة لمن لديه أعراض نزول الدم وضعف الجسم وكذلك من لديه تاريخ مرض عائلي مشابه لأمراض وأورام القولون والمستقيم.