حصدت طالبات كلية الخدمة الاجتماعية في جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن، المركز الثاني والثالث في جائزة الجمعية السعودية للدراسات الاجتماعية للتميز في البحث العلمي على مستوى البكالوريوس.

وحصل على المركز الثاني بحث بعنوان «دور الخدمة الاجتماعية في ظل أزمة جائحة كورونا» والذي يهدف إلى التعرف على دور الخدمة الاجتماعية في الأزمات، مع إيضاح دور الخدمة الاجتماعية في ظل أزمة جائحة كورونا.

وتمثلت أهداف الدراسة في التعرف على دور الخدمة الاجتماعية في المجال الاجتماعي والطبي والاقتصادي في ظل أزمة جائحة كورونا، حيث تعد هذه الدراسة من الدراسات الوصفية التحليلية القائمة على جمع البيانات الميدانية وتحليلها.

وتضمنت توصيات الدراسة: إطلاق مبادرة كمنصة لرصد جهود الخدمة الاجتماعية وإبراز تقارير دورية لإثراء هذه الجهود على أرض الواقع، تكثيف المواد العلمية لكيفية التعامل مع الأزمات والكوارث، إطلاق الجهات المعنية للخدمة الاجتماعية حملات ومبادرات تساهم في مساندة الأسر على الوقاية والتكيف مع الأزمة. بينما حصل على المركز الثالث بحث بعنوان «تأثير أزمة جائحة كورونا على المجتمع» والذي يهدف إلى التعرف على مدى تأثير أزمة جائحة كورونا على المجتمع، وتمحورت تساؤلات الدراسة حول مدى تأثير أزمة جائحة كورونا على المجتمع من الناحية الاجتماعية والصحية والاقتصادية والنفسية والتعليمية.

يشار إلى أن كلية الخدمة الاجتماعية في جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن حرصت منذ تأسيسها على إعداد الأخصائيات الاجتماعيات إعدادًا علميًا وعمليًا ونظريًا، وتدريبهن لمواجهة احتياجات المجتمع في جميع مجالات العمل الاجتماعي المختلفة، وتزويد طالباتها بالمهارات المهنية عالية المستوى والتي تمكنهن من مواجهة المواقف الاجتماعية والمساهمة في تقدم المجتمع والارتقاء به.​