استقبل معالي رئيس مجلس الشعوب ببرلمان البوسنة والهرسك المهندس باكر عزت بيغوفيتش بمقر البرلمان البوسني معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ الذي يزور البوسنة حالياً.

وفي مستهل اللقاء رحب رئيس مجلس الشعوب بمعالي الوزير الدكتور عبداللطيف آل الشيخ متمنياً لمعاليه طيب الإقامة بالبوسنة والهرسك، كما نوه بعمق ومتانة العلاقات السعودية البوسنية التي تشهد تعاوناً متميزًا في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية.

وأكد المهندس باكر عزت بيغوفيتش أن الشعب البوسني لن ينسى المواقف التاريخية المشرفة التي قدمتها السعودية للبوسنة والهرسك منذ الحرب والتي تؤكد عمق الروابط الأخوية التي تكنها للبوسنة والهرسك وشعبها بجميع أطيافه، موضحاً معاليه أن السعودية دولة مهمة وداعمة للبوسنة منذ القدم ومواقفها متجذرة بالتاريخ  والملك سلمان له مكانة خاصة وجهوده في دعم الشعب البوسني مميزة. وعبر رئيس مجلس الشعوب بالبوسنة إن السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان -حفظهما الله- تشهد تطوراً كبيراً ورقي وتقدم في مختلف المجالات، مضيفاً معاليه بأن العلاقات بين البلدين تمر بأوج عزها وتقدمها وهناك تعاون في مختلف المجالات لاسيما الاقتصادية حيث أن البوسنة تعتبر مقصد لكثير من السياح السعوديين والمستثمرين الذين يجدون كل الدعم من الحكومة البوسنية.  

من جانبه، نقل معالي الوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف آل الشيخ سلام وتحيات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان -حفظهما الله- لرئيس مجلس الشعوب ببرلمان البوسنة وتمنياتهم القلبية لشعب وحكومة البوسنة والهرسك بمزيد من التقدم والازدهار، مؤكداً أن القيادة الرشيدة بالمملكة تولي البوسنة والهرسك عناية خاصة واهتماماً بالغاً وتدعم كل ما يعزز السلام والاستقرار والتقدم لها.

وبين معالي الوزير الدكتور عبداللطيف آل الشيخ أن المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - قدمت إنموذجاً فريداً في خدمة الإسلام والمسلمين ونشر الوسطية والاعتدال والتصدي للعنف والتطرف والإرهاب الذي عانى منه العالم والسعودية بوجه الخصوص، مشيراً معاليه إلى حرص القيادة الرشيدة على تعزيز مبادئ التعايش بسلام وأمن ونشر ثقافة الحوار السلمي الذي هو السبيل لبناء الدول وتقدمها ورقيها وازدهارها.

يشار إلى أن اللقاء بحث عدداً من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك وناقش التعاون الثنائي بين البلدين الشقيقين في مختلف المجالات لاسيما ما يتصل بالجوانب الاقتصادية ودعم السياحة والاستثمار بين البلدين.

من جهة أخرى أقام مركز الملك فهد الثقافي بسراييفو حفل غداء على شرف معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، بمناسبة زيارته الحالية للبوسنة والهرسك.

حضر حفل الغداء معالي رئيس العلماء والمفتي العام للبوسنة والهرسك الدكتور حسين كفازوفيتش وسعادة سفير خادم الحرمين الشريفين بالبوسنة أسامة بن داخل الأحمدي، وأصحاب السعادة الملاحق بالسفارة، ومنسوبي المركز. ويواصل معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد زيارته الرسمية لدولة البوسنة والهرسك والتي شهدت عدداً من اللقاءات لقيادات سياسية وإسلامية.