دشن صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن نواف بن عبدالعزيز أمير منطقة الجوف أمس مبنى إدارة التعليم بمحافظة القريات.

واستمع سموه إلى لشرح من مدير إدارة المباني بتعليم القريات الدكتور خالد السراح عن المبنى الذي شيّد بتكلفة تجاوزت 27 مليون ريال على مساحة 10000 متر مربع والمكون من خمسة طوابق، ثم تجول داخل المبنى واطلع على المرسم الحر لموهوبات تعليم القريات. بعد ذلك بدأ الحفل الخطابي المعد بهذه المناسبة وشاهد سموه عرضا مرئيا عن منجزات إدارة التعليم ومشاريعها، ثم ألقى مدير تعليم القريات كلمة أشار فيها إلى أن هذا الإنجاز الجديد يوفر بيئة عمل جاذبة للعاملين تُسهم في زيادة كمية الإنتاج لديهم وفق رؤية المملكة 2030، مبينا أن المبنى أقيم على أعلى معايير الاستدامة لأبناء المنطقة. كما شدد سمو أمير منطقة الجوف على دور لجان التعديات بمحافظة القريات في تطبيق النظام بحق المتعدين على الأراضي الحكومية دون استثناء ومنع استغلالها دون وجه حق.

ووجّه سموه خلال ترؤسه اجتماع لجان التعديات بالمحافظة ومراكزها أعضاء اللجان على العمل التكاملي والتعاون بين الجهات ذات العلاقة، ومتابعة أي إحداثات على الأراضي الحكومية، واتخاذ الإجراءات اللازمة لمعالجتها بالإزالة الفورية أولاً بأول، وفق الأنظمة واللوائح.

واستمع سموه من رئيس لجنة التعديات بالقريات منور بن عواد الرويلي إلى عرض عن خطة اللجنة للحد من التعدي على الأراضي، ومناقشة التعديات المزالة التي بلغت خلال الستة الأشهر الماضية 763 ألف متر مربع تنوعت بين عقوم ومزارع وبيوت واستراحات.

من جهة أخرى وقف سموه على مشروع نادي القريات المتعثر، وكان في استقبال سموه لدى وصوله موقع المشروع مدير فرع وزارة الرياضة بالجوف مريح بن مصلح المريح الذي قدم شرحًا عن المشروع والمقام على مساحة 90 ألف متر مربع ويضم ملعب رئيسي لكرة القدم مطابق لمواصفات الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) تستوعب مدرجاته 6500 متفرجاً، إلى جانب ملعبين رديف وثلاثة ملاعب متعدد الأغراض للتنس واليد والسلة والطائرة وصالة مسبح وصالة رياضية متعددة الأغراض، ومبنى إداري وبيت للشباب ومسجد. وبين المريح أن أسباب التعثر في المشروع انسحاب المقاول المنفذ بعد توجيه وزارة الرياضة عدة إنذارات، مشيراً إلى أن الوزارة بصدد طرح المشروع المنجز بنسبة 82 % من أعماله عبر «منصة اعتماد» لاستكمال المشروع من قبل مقاول آخر.

وشدد سمو أمير منطقة الجوف على سرعة طرحة من قبل الوزارة لإيجاد مقاول يستكمل المشروع كونه النادي الوحيد بالمحافظة ولا يوجد بديل له، والرفع لسموه باستمرار بما يستجد. وأكد سمو الأمير فيصل بن نواف دعم الإمارة لفرع وزارة الرياضة بالمنطقة وتقديم التسهيلات بغية إتمام عملية إنجاز المشروع وفق المعايير المنصوص عليها ليتسنى لأبناء المنطقة الاستفادة منه على وجه السرعة.

من جهته اعرب مدير فرع وزارة الرياضة بالمنطقة عن شكره لسمو أمير منطقة الجوف على دعمه المتواصل للفرع ومتابعته وحرصه على فئة الشباب والعمل على توفير احتياجاتهم بما يعود عليهم بالنفع والفائدة، مؤكداً حرص الوزارة على إتمام المشروع في أسرع وقت ممكن لخدمة أبناء المحافظة.