دشن صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة تبوك، مشاريع تنموية وخدمية جديدة بمحافظة ضباء مساء أول من أمس، بقيمة إجمالية تجاوزت 187 مليون ريال، كما تفقّد سير العمل في المشروعات التابعة لوزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان، وجامعة تبوك.

ولدى وصوله موقع تدشين المشاريع في واجهة الأمير فهد بن سلطان البحرية بالمحافظة، كان في استقباله معالي رئيس جامعة تبوك د. عبدالله الذيابي ومحافظ ضباء محمود الحربي ورئيس بلدية المحافظة د. عبدالله الغبان، حيث دشّن فور وصوله مشروعات بلدية محافظة ضباء التي شملت مشاريع للسفلتة وأرصفة وإنارة ودرء أخطار السيول، ومعالجة التشوه البصري، إضافة إلى مشاريع المباني والمرافق البلدية بقيمة إجمالية قاربت الـ30 مليون ريال، مع مشاريع يجري تنفيذها بالمحافظة بقيمة إجمالية فاقت الـ20 ميلون ريال، كما اطلع سموه على المشاريع المستقبلية للبلدية في الكورنيش الجنوبي للمحافظة.

وافتتح سموه مبنى الكلية الجامعية الجديد بالمحافظة، الذي بلغت تكلفته أكثر من 137 ميلون ريال ويخدم 3 آلاف طالب وطالبة، ويضم 61 قاعة دراسية ومعامل للحاسب الآلي ومكاتب إدارية مجهزة بأحدث التجهيزات الإدارية والتعليمية، إضافة إلى مسرح بسعة 543 شخصا، ثم زار سموه عدداً من الأركان الخاصة بالأسر المنتجة بالمحافظة، وشاهد عرضاً للفنون الشعبية بلون الرفيحي.

وأعرب عن سعادته برؤية الأهالي ومشاركتهم هذا المشاريع التنموية قائلا في تصريح صحفي: "إننا سعداء بهذه الأمسية التي جمعتنا في هذا المكان الجميل بأهلنا وأبنائنا وبناتنا، الذين هم الأساس وكل مايعمل هو لهم، وماتوج هذه الليلة السعيدة هو تدشين مبنى الكلية الجامعية الجديد الذي سيخدم أبناء وبنات المنطقة".

وأكد أمير تبوك خلال لقائه أهالي المنطقة، أن محافظة ضباء كباقي محافظات الساحل ستشهد تغييراً شاملاً وفق رؤية سمو ولي العهد 2030، والمتمثلة في مشاريع نيوم وأمالا والبحر الأحمر والتي ستغير وجه المنطقة، وأول المستفيدين منها هم أبناء وبنات المملكة بشكل عام وأهالي المنطقة بشكل خاص.

التقى سموه بعد حفل التدشين أهالي المنطقة