أظهرت بيانات مجمعة أن إجمالي عدد الإصابات بفيروس كورونا في أنحاء العالم بلغ 7ر194 مليونا حتى صباح الثلاثاء، فيما وصل عدد جرعات اللقاحات المعطاة إلى 89ر3 مليارات جرعة.

وأظهرت أحدث البيانات المتوفرة على موقع جامعة "جونز هوبكنز" الأميركية، عند الساعة 0800 بتوقيت غرينتش، أن إجمالي الإصابات وصل إلى 194 مليونا و723 ألف حالة.

كما أظهرت البيانات أن إجمالي الوفيات ارتفع لأربعة ملايين و167 ألف حالة.

وفيما يتعلق بإعطاء اللقاحات، كشفت البيانات المجمعة لوكالة "بلومبرج" للأنباء عن إعطاء ثلاثة مليارات و897 مليون جرعة من اللقاحات المضادة للفيروس حول العالم.

وتتصدر الولايات المتحدة دول العالم من حيث عدد الإصابات، تليها الهند ثم البرازيل وروسيا وفرنسا والمملكة المتحدة وتركيا والأرجنتين وكولومبيا وإسبانيا وإيطاليا وألمانيا وإيران.

وتتصدر الصين دول العالم من حيث عدد الجرعات التي تم إعطاؤها، يليها الاتحاد الأوروبي ثم الهند والولايات المتحدة والبرازيل والمملكة المتحدة واليابان وتركيا. ولا يعكس عدد الجرعات التي تم إعطاؤها نسبة من تلقوا التطعيم بين السكان، نظرا لتباين الدول من حيث عدد السكان.

تجدر الإشارة إلى أن هناك عددا من الجهات التي توفر بيانات مجمعة بشأن كورونا حول العالم، وقد يكون بينها بعض الاختلافات.

تحالف كوفاكس والبنك الدولي

وضع البنك الدولي ونظام "كوفاكس" آلية تمويل جديدة ستسمح بتلقيح 250 مليون شخص في البلدان الفقيرة بحلول منتصف العام 2022، وفقاً لبيان مشترك صدر الاثنين.

وستسمح آلية التمويل الجديدة للدول الأعضاء الـ 92 في كوفاكس، وهي الأفقر، بشراء جرعات إضافية تتجاوز الحصة الممولة بالكامل من الدول المانحة.

قيود أميركية على الرحلات الدولية

قررت الولايات المتحدة أن "تبقي في المرحلة الراهنة القيود السارية" على الرحلات الدولية بسبب كوفيد-19، رغم طلبات المعاملة بالمثل التي صدرت خصوصا من الاتحاد الأوروبي.

وعزت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي في مؤتمر صحافي الاثنين القرار خصوصاً إلى التفشي السريع للمتحورة دلتا الأكثر قدرة على نقل العدوى.

فرنسا: شهادة صحية وإلا الفصل من العمل

أعلنت وزيرة العمل الفرنسية إليزابيت بورن الثلاثاء أن الموظف قد يواجه خطر الفصل من العمل ما لم يقدّم شهادة صحية، بعد يومين من إقرار البرلمان بشكل نهائي مشروع قانون اعتماد الشهادة الصحية في إطار جهود التصدي لكوفيد-19 رغم التظاهرات.

ورغم رفض البرلمان احتمال تسريح الموظفين الذين لا يحترمون إلزامية تلقي اللقاح أو الشهادة الصحية، قالت "نحن ضمن أحكام قانون العمل".

وأوضحت "على الموظفين الذين يعملون في مؤسسات يتعيّن على زبائنها إبراز شهادة صحية، أن يحصلوا بحلول 30 أغسطس" بدورهم على تصريح مماثل. وأضافت "هناك أيضاً إلزامية بتلقيح الموظفين أو العاملين في مهن على تماس مع الأشخاص الأكثر هشاشة وعرضة للخطر".

العودة إلى الكمامة على الساحل الجنوبي الغربي لفرنسا

في مواجهة "تدهور صحي قاس"، أعادت محافظة جيروند (جنوب غرب) الثلاثاء فرض وضع الكمامة في مركز بوردو وفي المناطق السياحية، في إجراء من شأنه أن يؤثر على المنتجعات على ساحل المحيط الأطلسي. ولا يسري القرار على الحدائق والمتنزهات والمساحات الطبيعية والشواطئ.

إجراءات جديدة في نيويورك

ستفرض مدينة نيويورك على جميع العاملين فيها، والذين يتجاوز عددهم 300 ألف بينهم عناصر الشرطة ورجال الإطفاء والمدرسين، تلقي اللقاح بدءاً من 13 سبتمبر أو الخضوع لاختبار فحص أسبوعياَ، في أول إجراء من نوعه في مدينة أميركية.

الاتحاد الأوروبي: 70 في المئة من البالغين تلقوا جرعة لقاح

تلقى نحو سبعين في المئة من البالغين في الاتحاد الأوروبي جرعة واحدة على الأقل من اللقاحات المضادة لكوفيد-19، وفق ما أعلنت المفوضية داعية الى عدم التهاون مع تفشي متحورات بعضها شديد العدوى.

وقالت رئيسة المفوضية أورسولا فون دير لايين إن أكثر من نصف البالغين (57 في المئة) تلقوا جرعات اللقاح كاملة.

وفيات قياسية في إندونيسيا

سجّلت إندونيسيا الثلاثاء 2069 وفاة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة، في معدل قياسي، في وقت تواجه الدولة الواقعة في جنوب شرق آسيا موجة مميتة من الوباء هي الأسوأ منذ بدء تفشيه.

أكثر من 4,16 ملايين وفاة في العالم

تسبّب فيروس كورونا بوفاة 4,169,966 شخصا في العالم منذ أبلغ مكتب منظمة الصحة العالمية في الصين عن ظهور المرض نهاية ديسمبر 2019، حسب تعداد أجرته وكالة فرانس برس استناداً إلى مصادر رسميّة الثلاثاء عند الساعة 10,00 ت غ.

والولايات المتحدة هي أكثر الدول تضررا لناحية الوفيات (610,952) تليها البرازيل بتسجيلها 550,502 وفاة ثم الهند مع 421,382 وفاة. وتعتبر منظمة الصحة العالمية، آخذةً بالاعتبار معدّل الوفيات الزائدة المرتبطة بشكل مباشر أو غير مباشر بكوفيد-19، أن حصيلة الوباء قد تكون أكبر بمرتين أو ثلاث مرات من الحصيلة المعلنة رسمياً.