يختتم المنتخب السعودي تحت 23 عامًا اليوم الأربعاء مشاركته في دورة الألعاب الأولمبية (طوكيو 2020). عندما يواجه منتخب البرازيل في لقائه الأخير ضمن لقاءات المجموعة الرابعة، عندما يلتقيان الساعة 11:00 صباحا على ملعب سايتاما 200‪2

وتأتي المباراة الثالثة للمنتخب السعودي في المجموعة بعد خسارة المباراتين السابقتين أمام منتخبي ساحل العاج بنتيجة 2-1. وأمام ألمانيا 3-2، وبذلك يحتل "الأخضر" المركز الأخير دون أي رصيد من النقاط، ويدخل لاعبو المنتخب السعودي اللقاء بدون أي ضغوطات، من أجل البحث عن أول ثلاث نقاط ووضع بصمة وخصوصاً بعد المستوى الكبير الذي ظهر عليه لاعبو المنتخب السعودي في المواجهة الماضية أمام ألمانيا، ويدرك كل طرف صعوبة وقوة الخصم.

وخلال اليومين الماضيين كثف الجهاز الفني للمنتخب السعودي تحت 23 عاماً بقيادة المدير الفني الوطني سعد الشهري التدريبات من خلال رفع المعنويات وإصلاح الأخطاء التي حدثت في اللقاء الماضي أمام ألمانيا، ومن المتوقع أن يلعب سعد الشهري اللقاء بالقائمة نفسها التي خاضت المواجهة السابقة المكونة من: محمد الربيعي في حراسة المرمى وسعود عبدالحميد وعبدالإله العمري وعبدالباسط هندي وياسر الشهراني وعلي الحسن وسلمان الفرج وأيمن الخليف وسامي النجعي وسالم الدوسري، وعبدالله الحمدان. وفي المقابل، يحتل منتخب البرازيل الصدارة برصيد أربع نقاط، ويلعب بفرصتي الفوز أو التعادل من أجل المحافظة على المركز الأول والوصول للدور المقبل، ويغيب لاعب الوسط دوغلاس لويز لحصوله على البطاقة الحمراء في المباراة الماضية أمام ساحل العاج.

وفي اللقاء الثاني من المجموعة ذاتها يلتقي الساعة الـ11:00 صباحا، منتخب ساحل العاج "الوصيف" بأربع نقاط مع ألمانيا صاحب المركز الثالث برصيد ثلاث نقاط.

وتقام المباراة على استاد مياجي والمنتخب الفائز في هذا اللقاء ينتقل مباشرة للدور المقبل من الأولمبياد.

ياسر الشهراني ومشروع هجمة أمام ألمانيا