نجح فريق مسار الإصابات بتجمع الرياض الصحي الأول، في إجراء عملية جراحية طارئة بمدينة الملك سعود الطبية لمصاب عشريني تعرض لحالة طعن في الرقبة بمحافظة الأفلاج.

وأوضح التجمع الأول أن المصاب قد تعرض لحالة الطعن، وتلقى العلاج المبدئي والتعامل مع النزيف في مستشفى الأفلاج العام، وتم التواصل مع مركز الإحالات؛ ليتم نقل المريض بشكل طارئ إلى المدينة الطبية، حيث تم استقبال المصاب، وعلى الفور تم إيقاف النزيف بعد أخذ المصاب لغرفة العمليات، وعمل شق جراحي أعلى عظمة الترقوة اليسرى، ومن ثم فتح الصدر بواسطة شق عظمة القص؛ حيث تبيّن أن المصاب قد نزف ما يقارب من اثنين إلى ثلاثة لترات من الدم في التجويف الصدري، ليتم التحكم بالنزيف وإعطاء المصاب ما يقارب 15 من وحدات الدم أثناء العملية.

وأضاف التجمع الأول أنه تم التعامل مع الحالة من قبل مركز جراحة الإصابات بقيادة استشاري ومدير مركز الإصابات والحوادث د. شرف الدين شودري بمشاركة د. عبدالله الفردوس من جراحة الإصابات واختصاصي جراحة الأوعية د. حامد الشافعي، إضافة إلى فريق جراحة الأوعية الدموية.

وأشار التجمع الأول إلى أن العملية تكللت بالنجاح -ولله الحمد- وخرج المريض من المستشفى وهو بصحة جيدة، وذلك بعد عمل أشعة مقطعية بالصبغة للطرف العلوي الأيسر له؛ حيث تم التأكد من توقف النزيف، وتتم متابعة المريض حالياً في العيادات الخارجية.

يذكر أن إصابة الشريان تحت الترقوي من الإصابات النادرة جداً، والتي تحمل نسبة عالية من الوفيات بسبب النزيف الحاد، إضافةً إلى أهمية وجود جراح إصابات ذي خبرة عالية لتجنب إصابة عصب الحجاب الحاجز، أو إصابة أعصاب الضفيرة العضدية والتي تم تفاديها ولله الحمد.