نجح مركز القلب بمدينة الملك عبدالله الطبية بالعاصمة المقدسة في إجراء سادس عملية زراعة قلب صناعي لمريض بالعقد الخامس من العمر كان يعاني من ضعف بالجانب الأيسر بعضلة القلب، وأجريت العملية بواسطة فريق جراحة القلب المتكامل بإشراف فريق طبي يشمل نخبة من استشاري القلب من مختلف التخصصات وفريق متخصص من التخدير والتمريض، إضافةً إلى فريق جراحة القلب وكذلك فريق رعاية القلب المفتوح، لحاجة هؤلاء المرضى بعد زراعة هذا النوع من الأجهزه من رعاية متخصصة على أعلى مستوى من الإمكانات البشرية من أطباء وتمريض واختصاصيي تنفس صناعي وتغذية، بالإضافة إلى تجهيزات الرعاية المتقدمة وهو ما يطلق عليه HEART TEAM. وأوضحت المدينة الطبية أنه بعد عملية الاختيار والتقييم يتم عمل جلسات تثقيفية مكثفة للمريض وذويه ويكون أحد أفرادها عضواً فاعلا بالعائلة ومشاركاً في تقديم الرعاية للمريض، بالإضافة للزيارات المنزلية المتعددة لتهيئة البيئة المناسبة بالمنزل لما قبل وبعد إجراء العملية، وكذلك المشاركة الفاعلة والمهمة لفريق متكامل من مكافحة العدوى لتهيئة المشفى لمثل هـؤلاء المرضى والتأكد من سلامتهم وخلو المنطقة من أي أمراض معدية والمشاركة بالبروتوكولات المعدة لمثل هذه البرامج.

وتكللت العملية بالنجاح -ولله الحمد والمنة-، وبعد استقرار حالة المريض غادر العناية المركزة إلى قسم تنويم جناح القلب من دون أي مضاعفات، ليخرج بعدها إلى منزله بصحة وعافية وبمتابعة مستمرة بالعيادات الخارجية للاطمئنان على حالته الصحية باستمرار.

ويتميز مركز القلب بالمدينة الطبية في القيام بمثل هذا النوع من العمليات النادره وغيرها الكثير نظير ما تمتلكه المدينة الطبية من كفاءات ذات تأهيل عالٍ وإمكانات على أحدث مستوى تضاهي مثيلاتها بالعالم، بدعم كبير توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين ووزارة الصحة للرعاية الصحية للمواطنين والمقيمين وزوار بيت الله الحرام وتقديم كل ما من شأنه تسهيل الحصول على خدمة طبية مميزة ذات جودة عالية ضمن رؤية المملكة الطموحة.