وقف صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير رئيس هيئة تطوير المنطقة، على الخدمات المقدّمة في دور الإيواء والمطاعم بمدينة أبها ومحافظة خميس مشيط، للتأكد من توافقها مع التوجه الاستراتيجي لمنطقة عسير، ومتابعة تسهيل إجراءات الاستثمار بالمنطقة، ورفع مستوى الخدمات وأعداد الفنادق والشقق الفندقية والمطاعم النوعية.

وتأتي جولة الأمير تركي بن طلال انطلاقاً من مبادرة حسن الوفادة التي أطلقها سموه قبل عامين، تحت شعار "ضيف عسير هو ضيف كلٌ منّا".

وأكد سموه خلال الزيارة على ضرورة أن يتمتع ضيف عسير بجميع الخدمات النوعية ابتداءً بدور الإيواء بما يتماشى مع أرقى المواصفات العالمية، وتوفير العديد من المطاعم الراقية والعصرية، موجهاً بتزويد المستثمرين في القطاع السياحي بدليل برنامج الوصول الشامل الخاص بالوجهات السياحية ودور الإيواء الصادر من مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة، إلى جانب توصيات اللقاء التنفيذي الأول لذوي الإعاقة الذي أقيم في منطقة عسير خلال العام الماضي، وذلك بهدف رفع مستوى الخدمات في دور الإيواء لذوي الإعاقة.

يذكر أن إجمالي عدد منشآت دور الإيواء السياحي بعسير قد بلغت 380 منشأة خلال العام الجاري 2021، تتضمن 34 فندقاً وستة مراكز للشقق الفندقية والنزل السياحية، و339 وحدة سكنية.