دشن صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا، اليوم، عددًا من الخدمات الإلكترونية والمباني والآليات التابعة للمديرية العامة للدفاع المدني؛ وذلك خلال زيارة سموه لمقر قوات الدفاع المدني المشاركة بحج هذا العام.

وأكد معالي مدير عام الدفاع المدني الفريق سليمان بن عبدالله العمرو، في كلمته أثناء الحفل المُعدّ للتدشين، أن الدفاع المدني يعمل على مواكبة أحدث التطورات والمستجدات التقنية، وتوظيفها فيما يحقق أمن وسلامة ضيوف الرحمن والمواطنين والمقيمين، وذلك بدعم ورعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع – حفظهما الله -، ومتابعة سمو الأمير عبدالعزيز بن سعود المستمرة، لضمان الحفاظ على الأرواح والممتلكات، برفع القدرات والإمكانات لمواجهة المخاطر بأنواعها والتعامل معها باحترافية ومهنية عالية، وبأعلى درجات الجاهزية.

إثر ذلك استعرض الأمير عبدالعزيز بن سعود العربات الحديثة والمطورة ضمن أسطول الدفاع المدني، وهي: (العربة المطورة للطرق السريعة، عربة إطفاء الحرائق الصناعية، عربة دفع الهواء وطرد الدخان، عربة الإطفاء المطورة للمباني العالية، عربة السنوركل للإنقاذ والإطفاء، عربة التدخل في حوادث انهيارات المباني، شاحنة إسناد الحوادث، عربة الفرز الطبي، العربة المطورة للطرق البرية، عربة نقل تجهيزات التدخل في حوادث المواد الخطرة).

ثم دشن سموه وحدات التدخل السريع التي من شأنها الإسهام في تحقيق الاستجابة السريعة في المناطق المزدحمة.

كما دشن الأمير عبدالعزيز بن سعود منصة الجاهزية والتدريب على رأس العمل، التي تعنى بتنظيم الأعمال بالمراكز الميدانية وحوكمتها وأتمتتها؛ بهدف الالتزام بتنفيذ الأعمال بكفاءة وفاعلية عالية، كما دشن (3) مباني و (14) مقراً للإشراف الوقائي بالمشاعر المقدسة تم تنفيذها بأحدث التصاميم بما يحقق الجودة ويوفر بيئة العمل المناسبة لمنسوبي الدفاع المدني، والتي تمكنهم من أداء مهامهم على أكمل وجه.

حضر حفل التدشين معالي نائب وزير الداخلية الدكتور ناصر بن عبدالعزيز الداود، ومعالي مساعد وزير الداخلية لشؤون العمليات الفريق أول سعيد بن عبدالله القحطاني، وعدد من كبار المسؤولين في وزارة الداخلية.