أفادت مصادر طبية عراقية وشهود عيان مساء اليوم الإثنين أن حصيلة انفجار عبوة ناسفة في سوق شعبي بحي الصدر شرقي بغداد ارتفعت إلى 28 قتيلا وأكثر من 65 مصابا.

وأوضحت المصادر أن المستشفيات بجانب بغداد الرصافة استنفرت إمكاناتها لتقديم العلاج للمصابين.

وكان رئيس الوزراء العراقي القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي قد قرر توقيف أمر القوة المسؤولة عن ألأمن في مدينة الصدر على خلفية الانفجار الذي استهدف سوق الوحيلات في المدينة.