أعلن مشروع (الرياض آرت) عن اختياره 20 فناناً للمشاركة في النسخة الثالثة من ملتقى طويق الدولي للنحت، وذلك بعد الانتهاء من عملية فرز كافة طلبات المشاركة لفترة التقديم المنتهية بتاريخ 7 مايو من العام الجاري، والتي سجلت طلبات مشاركة من قبل 408 فناناً من 71 دولة.

وسيعمل الفنانون المرشحون على تشكيل منحوتات من الرخام أمام الجمهور في حي (جاكس) بالدرعية ابتداءً من 10 نوفمبر وحتى 1 ديسمبر 2021، مما يتيح للجمهور فرصة مشاهدة العملية الإبداعية في مراحل تشكّلها، بالإضافة إلى حضور برامج متنوعة تتضمن مجموعة من الحوارات العامة والفعاليات، وسيتم عرض كل عمل من الأعمال عند اكتماله لمدة خمسة أيام بعد انتهاء الملتقى، خلال الفترة من 2 - 6 ديسمبر 2021، ثم سيتم نقل المنحوتات إلى عدد من المواقع العامة حول مدينة الرياض، وذلك تجسيداً لرسالة مشروع (الرياض آرت)التي تهدف إلى تحويل المدينة إلى معرضٍ فني بلاجدران.

وينطلق ملتقى طويق الدولي للنحت 2021 تحت شعار "شاعرية المكان"، لاستكشاف الروابط بين المادة والفضاء والضوء والظل، وليكون منصة محفزة للفنانين لإنشاء منحوتات تُجسّد الشاعرية والإبداع في أدق تفاصيلها وتتواءم مع بيئتها ومحيطها في حي (جاكس) بالدرعية، كما تعد فرصة لاحتكاك الفنانين المحليين الصاعدين بنظرائهم من الفنانين من مختلف أنحاء العالم.

ويقام على هامش الملتقى برنامجٌ تعليميٌّ يستضيف الزيارات المدرسية والجامعية لمتابعة مراحل صنع المنحوتات، وذلك لخلق تجربة تعليمية مثرية للطلاب لتعلّم أهم المهارات باستخدام المواد والأدوات والتقنيات، وتشجيع المعلّمين على استيعاب البعد المعرفي والفني الثري في تجربة النحت، ويتضمن أيضًا 12 حلقة نقاشية تجمع عددًا من الفنانين والممارسين لمشاركة أفضل تجاربهم واستكشاف الروابط بين مدراس وتوجهات النحت المختلفة.

الفنانون المختارون الـ20 هم: حيدر علوي العلوي،السعودية؛ رجاء الشافعي، السعودية؛ محمد الثقفي،السعودية؛ وفاء حمد القنيبط، السعودية؛ ألكساندر إفتيموفسكي، مقدونيا الشمالية؛ أليسيو رانالدي، إيطاليا؛ آنا راسينسكا، بولندا؛ آنا كورفر، نيوزلندا؛ آنا ماريا نقارا، رومانيا؛ أنطونيو فيقو، إسبانيا؛ إيزابيل لانقتري،بريطانيا-اسبانيا؛ جو كلي، المانيا؛ جورجي مينتشيف،بلغاريا؛ جون قوقابيريشفيلي، جورجيا؛ داميان كوميل،سلوفانيا؛ علي الجابري، عمان؛ فرناندو بينتو، كولومبيا؛ كارلوس مونج، المكسيك؛ كيم دي رويشر، بلجيكا؛ ناندو ألفاريز، إسبانيا.

وتجدر الإشارة إلى أن القيّم الفني للنسخة الثالثة من ملتقى طويق الدولي للنحت هو الفنان علي جبّار، بخبرة تمتد إلى أكثر من 40 عاماً في العديد من التخصصات وأبرزها النحت، وتصحبه لجنة من الخبراء والمسؤولة عن تأهيل القائمة النهائية للفنانين المشاركين وتضم اللجنة كل من: كريستيانا كولو (مديرة المعرض الوطني للفن الحديث والمعاصر، روما، إيطاليا)، ونيكولاس كولينان (مدير معرض الصور الوطني، لندن، المملكة المتحدة)، ويوكو هاسيغاوا (المدير الفني لمتحف القرن الحادي والعشرين للفن المعاصر، كانازاوا، اليابان)، ومارينا لوشاك (مديرة متحف بوشكين الحكومي للفنون الجميلة، موسكو، روسيا)، وإيك شميت (مدير معارض أوفيزي، فلورنسا، إيطاليا).

ويعد ملتقى طويق الدولي للنحت ثاني مبادرات مشروع (الرياض آرت)، بعد النجاح الكبير الذي حققته النسخة الافتتاحية لاحتفالية (نور الرياض) للضوء والفن، حيث يهدف المشروع إلى تحسين جودة الحياة في المدينة بما يتوافق مع أهداف رؤية المملكة 2030، من خلال تعزيزه للجوانب الثقافية والفنية في المدينة، ومن خلال تحويل مدينة الرياض إلى معرض فني بلا جدران يمزج بين الأصالة والمعاصرة، وذلك بإطلاق 12 مبادرة فنية تشتمل على وضع أكثر من 1,000 عمل فني من إبداع فنانين محليين وعالميين في مختلف أرجاء الرياض.