أعلنت وزارة الثقافة إصدار قرار ابتعاث 79 طالباً وطالبة سعوديين ضمن برنامج الابتعاث الثقافي، الذين سيُباشرون دراساتهم العُليا في معاهد وجامعات عالمية مرموقة، وفي تخصصات فنية وثقافية تشمل مختلف المجالات الإبداعية، وذلك في إطار جهود الوزارة لتطوير القطاع الثقافي في المملكة عبر إثرائه بالكوادر الثقافية المؤهلة والمُزوّدة بأحدث العلوم والمناهج العالمية.

وأوضحت وزارة الثقافة بأن العدد الكلي للمقبولين في أول قرارات صدور الابتعاث الثقافي توزّع بين الجنسين بنسبة 70% للطالبات ونسبة 30% للطلاب، فيما بلغ عدد الدارسين للبكالوريوس 55% والماجستير 44% والدكتوراه 1%، أما التخصصات التي سيدرسها الطلاب والطالبات فتعددت لتشمل الآداب واللغات واللغويات، وعلم الآثار، وفنون الطهي، وفنون العمارة، وصناعة الأفلام، والمكتبات والمتاحف، وتصميم الأزياء، والمسرح، والفنون البصرية، والموسيقى، والتصميم.

وشملت وجهات الابتعاث التي سيدرس فيها الطلاب والطالبات قائمةً من أهم المعاهد والجامعات العالمية المتخصصة في تقديم أهم المناهج التعليمية في مجالات الثقافة والفنون، وتأتي في مقدمتها جامعة كولومبيا، وجامعة جورج تاون، وجامعة السوربون، إلى جانب كلية لندن الجامعية، وجامعة كارنيغي ميلون، وكلية بارسونز للتصميم، وجامعة كاليفورنيا بيركلي، وجامعة نورث وسترن، ومدرسة مانشستر للعِمارة، ومعهد برات في أمريكا، وكلية رويال هولواي بجامعة لندن، وجامعة ولاية ميشيغان. وتأتي هذه القائمة في سياق حرص برنامج الابتعاث الثقافي على تقديم فرص الابتعاث في المعاهد والجامعات النوعيّة ذات المعايير العالمية العالية.

ويوفر البرنامج مزايا متعددة تشمل تحمّل البرنامج لكافة تكاليف الدراسة، والضمان المالي، ومصاريف المعيشة للمبتعث ومرافقه، بالإضافة للرعاية الصحيّة، وتذاكر السفر من المملكة إلى مقرِّ البعثة والعكس، إلى جانب تقديم برامج إرشاديّة تُركّز على متابعة المبتعث وتقييم تطوّره الأكاديمي.

ويستمر البرنامج في استقبال طلبات الراغبين والراغبات في دراسة التخصصات الفنية والثقافية بالجامعات المعتمدة في جميع الدرجات العلمية البكالوريوس والماجستير والدكتوراة أمام الراغبين في الالتحاق بالبرنامج.