تخيل وأنت بعمر الـ (90 عاماً) وبعد مشوار علمي كبير وحافل بالمنجزات لخير البشرية، يتم مسح كل هذا التاريخ وطمس ما أنجزته طوال حياتك بسبب هفوة (إعلامية) أحيانا لا تكون مقصودة ولكن تفسيرها هو الذي قادك للهاوية بعد القمة، ولنا في عالم الأحياء الأميركي جيمس واتسون، الحائز جائزة نوبل للأعمال الرائدة في العام 1962 عن عمله في مجال الحمض النووي (دي إن إيه)، خير مثال بعد أن تم تجريده من جميع ألقابه وجوائزه الفخرية بسبب تصريحاته العنصرية حول العرق واللون، خلال لقاء تلفزيوني في برنامج «أميركان ماسترز»، حيث قال: «الجينات تظهر اختلافاً في الذكاء المتوسط بين الأشخاص البيض والسود في اختبارات الذكاء».

الإعلام سلاح له حد واحد وليس حدين كما تعلمنا ودرسنا، إما أن تكون بمستوى الظهور والحديث، أو تجعل المهمة لمن وهبهم الله ملَكة التعامل الإعلامي أو ما يعرف بالكاريزما الإعلامية، والحقيقة الغائبة عن كثير ممن أصبحوا تحت الضوء لأسباب مناصبهم أو إنجازاتهم أن الإعلام ليس مجرد كاميرا وبطولة أو لقاء بفوقية مع صحفي لا يملك إلا سلاح التسجيل الذي يحمله وهو الأخطر ولكن يجهل الكثيرون ذلك.

شخصيا وعلى مدى مشواري الإعلامي والمهني تعاملت بصورة إعلامية ومباشرة وخاصة على المستوى المهني مع قيادات وخبراء ووصل الأمر أن يصبح أكثر من خمسة أصحابَ معالي وزراء ويقودون مشاريع وإصلاحات تنموية مهمة، الأمر الذي لاحظته بالكثير منهم وهو سر نجاحهم، احترامهم للإعلام وليس الخوف منه كما يعتقد البعض، الكل منا مهما وصلت به النرجسية، يحب أن يكون حديث الناس وتصريحاته وصوره ولقاءاته تملأ الكون، ولكن الذكاء والحرص والثقة بمن يتولون الإعلام ويديرونه هي الأهم وهي سر النجاح، متى ما احترمت المسؤول الإعلامي الذي تعمل معه، ستكون حليف النجاح، أما العشوائية بالظهور، واعتبار اللقاء التلفزيوني أو الصحفي مجرد أمر سهل وهو بنظره أكبر من هذا الأمر، فثقوا أن الإعلام سيتحول لبعبع وقد ينهي هذا المسؤول والشواهد كثيرة وكلنا يعرفها.

الإعلام يحتاج أن تحترمه لكي يظهرك بصورة مناسبة، عندما تذهب للقاء إعلامي لا تتصور أنك ذاهب لاستراحة أو مجلس يحتفي بك كما يعتقد الكثير من الذين شاءت الظروف وأصبحوا قيادات أو مسؤولين، أعطوا الثقة لمسؤولي الإعلام في وزاراتكم وشركاتكم وهيئاتكم وستكونون بأفضل حال، أما العشوائية بالظهور قد تضرك وتضر المكان الذي تنتمي له ويسبب حرجا لك ولأحبابك لأن الإعلام لا يرحم من لا يحترمه!!