حرصاً من إدارة أوقاف الشيخ صالح عبدالعزيز الراجحي على تطبيق أعلا المعايير المحلية والعالمية في مجال زراعة النخيل وإنتاج التمور، حصلت إدارة الأوقاف على الشهادة السعودية للممارسات الزراعية الجيدة (SAUDI.G.A.P)، حيث جاء هذا الإنجاز بعد أن طبقت إدارة القطاع الزراعي بإدارة الأوقاف الشروط المحددة من وزارة البيئة والمياه والزراعة السعودية لإنتاج تمور نظيفة وصحية وآمنة حفاظاً على سلامة المستفيدين من التمور المنتجة في مشروعاتها الزراعية.

ونوّه الأمين العام لإدارة الأوقاف سعادة الأستاذ/ عبدالسلام بن صالح الراجحي، إلى أن إدارة الأوقاف ممثلةً بإدارة القطاع الزراعي تعمل بشكل مستمر على تعزيز ثقة المستهلكين والمستفيدين بالمنتجات الزراعية المحلية لتحقيق الاشتراطات المحلية والعالمية مما يعطي للتمور المنتجة في مشروعاتها الزراعية قيمة سوقية واقتصادية مضافة كما تساهم في فتح منافذ تسويقية داخلية وخارجية.

وأكد الراجحي أن شهادة الممارسات الزراعية الجيدة السعودية (SAUDI.G.A.P) تُعطى للمشروعات الزراعية التي تتوفر فيها شروط ومعايير محددة من وزارة البيئة والمياه والزراعة والتي تضمن سلامة الأغذية في جميع مراحل الإنتاج، كما تسعى إدارة القطاع الزراعي لتحقيق رؤية وأهداف ورسالة إدارة الأوقاف في إنتاج تمور سليمة ونظيفة وصحية وذلك حفاظاً على سلامة وصحة المستهلكين.

واختتم الراجحي تصريحه بتقديم خالص الشكر والعرفان على الدعم الكبير الذي يقدمه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع حفظهم الله للزراعة بشكل عام ولقطاع النخيل بشكل خاص، والشكر موصول إلى معالي وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس/ عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي على جهوده المتميزة لخدمة قطاع النخيل والتمور خاصة، والقطاع الزراعي بشكل عام ولرعايته هذا الحفل الكريم الذي يصب في مصلحة الوطن بشكل خاص ويساهم في رفع القيمة السوقية للمنتجات الزراعية في المملكة العربية السعودية.

سائلاً المولى العلي القدير أن يجعل ما تقدمه إدارة الأوقاف من أعمال خيرية في ميزان حسنات الوالد الواقف الشيخ صالح بن عبدالعزيز الراجحي -رحمه الله-، وذريته وجميع القائمين والعاملين بإدارة الأوقاف.