أكد معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، استمرار التقيد بالإجراءات الوقائية والاحترازية المتبعة من الجهات المختصة لجميع منتسبي الرئاسة والعاملين في الحرمين الشريفين، وذلك استعداداً لموسم الحج الاستثنائي لهذا العام، حتى يكون موسماً صحياً وآمناً. وبين معاليه أن منتسبي الرئاسة - ولله الحمد - بذلوا جهوداً مميزة خلال موسم رمضان المبارك، وهذا ما عكس إيجاباً في نجاح الموسم وتميزه وخلوه من هذه الجائحة التي عصفت ببلدان عديدة، مشيراً معاليه إلى حرص القيادة الرشيدة - حفظها الله - ومتابعتها المستمرة في خدمة الزوار والمعتمرين خلال الفترة الماضية. وأوصى معالي الرئيس العام عموم العاملين وقاصدي الحرمين الشريفين بسرعة المبادرة في أخذ اللقاحات والتحصين ضد هذا المرض والالتزام بالإجراءات الصحية، وذلك بارتداء الكمامة والحرص على التباعد الجسدي والمكاني وعدم التجمعات والحرص على التعقيم وغسل اليدين. ودعا معالي الدكتور السديس الله أن يديم علينا الأمن والأمان وأن يجعل هذا الحج حجاً مميزاً، ينعم فيه حجاج بيت الله الحرام بالسكينة والطمأنينة، إنه ولي ذلك والقادر عليه.