أكد رئيس الولايات المتحدة الأميركية جوزيف بايدن، أن الحياة بدأت تعود إلى طبيعتها في البلاد نتيجة التقدم المحرز في عمليات توزيع اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).

وأوضح بايدن في بيان صادر اليوم عن البيت الأبيض أن نحو 65 % من البالغين الأميركيين حصلوا على جرعة واحدة على الأقل من اللقاح, مبيناً أن تلقي جرعات اللقاح لا يعني بالضرورة التساهل في الإجراءات الوقائية.

ولفت الانتباه إلى أن عدد الوفيات نتيجة فيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة، وصلت إلى حوالي 600 ألف، موضحاً أنه بالرغم من كون سلالة كورونا المسماة بـ"دلتا" تشكّل خطورة واضحة، إلاّ أن العلم قادر على مواجهتها.