أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أن قوى الإرهاب والتطرف والميليشيات لا تستطيع أن تقود الدول فهي غير مسؤولة وغير مدركة لمتطلبات الدولة، مشيراً إلى أهمية دور الإعلام الرشيد في توعية الشعوب بصورة مجردة وواقعية.

جاء ذلك خلال لقاء الرئيس السيسي اليوم بوزراء ومسؤولي الإعلام العرب على هامش اجتماعات الدورة العادية الـ "51" لمجلس وزراء الإعلام العرب.

وشدد الرئيس المصري على ضرورة إعلاء مبدأ منطق ومفهوم الدولة الوطنية لتحقيق مصالح الشعوب والانتصار دائماً لدولة المؤسسات على حساب كل فكر آخر يهدف لبث الفرقة والانقسام والفتنة بين أهل البلد الواحد.