اختتمت أمس في قاعدة الأمير سلطان بن عبدالعزيز الجوية بالقطاع الاوسط، مناورات التمرين الجوي المشترك والمختلط (طويق 2)، بحضور قائد القاعدة اللواء الطيار الركن محسن بن سعيد الزهراني والملحق العسكري الإماراتي بالمملكة العميد الركن عبدالله بن حسن الطنيجي.

وشهد التمرين مشاركة عدد من الدول العربية، واستمر لمدة أسبوعين، نفذ خلالها جملة من المناورات والعمليات العسكرية، وعدد من المحاضرات والندوات العملياتية والجوية والفنية مع قادة الطائرات والأطقم المساندة، إلى جانب تبادل الخبرات بين القوات المشاركة.

من جانبه أوضح قائد قاعدة الأمير سلطان الجوية اللواء الطيار الركن محسن الزهراني أن تمرين (طويق 2) شهد - بفضل من الله عز وجل - نجاحاً كبيراً، وتحققت جميع أهدافه الإستراتيجية والعملياتية والتكتيكية - بتوفيق من الله - ثم دعم وتوجيه سمو قائد القوات الجوية وجهود جميع المشاركين والمساندين لهذا التمرين.

وشكر الزهراني جميع المشاركين من القوات المشاركة في التمرين من الدول الشقيقة والمشاركين والمساندين من القوات الجوية الملكية السعودية، على ما بذلوه وقدموه في جميع مراحل التمرين من جهود تحلّت بإخلاص وحرص على إتمام جميع المهام المخطط لها بكل دقة واحترافية.

يذكر أن تمرين (طويق 2) قد انطلق الأحد 25 / 10 / 1442هـ، بعد اكتمال وصول جميع القوات المشاركة، إذ كان يهدف إلى رفع أعلى درجات الاستعداد والتنسيق وتحقيق التوافق العملياتي.