رعى صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض أمس، حفل التخرج السنوي "الافتراضي" للدفعة الخامسة والستين من طلاب وطالبات جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية في مراحل الدبلوم والبكالوريوس والماجستير والدكتوراه.

ونقل سموه في كلمته التي ألقاها تهنئة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - للطلاب على ما حققوه من نجاح وتفوق، مهنئاً الطلاب وأولياء الأمور بذلك.

وأعرب الأمير فيصل بن بندر عن سعادته لمشاركة الجامعة حفل التخرج السنوي للدفعة الخامسة والستين، متمنياً أنه شاركهم الحفل في رحاب الجامعة العريقة التي يعتز بها وبمنتسبيها.

وقال سموه: "إنني بهذه المناسبة أهنئ الخريجين والخريجات الذين تجاوزوا الصعاب في ظل هذه الظروف التي تحلّ بالعالم أجمع ووطننا الغالي جزء من هذا العالم، بعد انتشار فيروس (كورونا المستجد)، سائلاً المولى عز وجل أن يزيل عنا وعن وطننا وسائر بلاد المسلمين هذه الغمة".

وعبر أمير الرياض عن سروره للمشاركة في حفل تخرج طلاب وطالبات الجامعة، وهم يجنون ثمار مراحل جهدهم واجتهادهم حتى نالوا شهادة التخرج بكل كفاءة وتفوق.

وختم أمير منطقة الرياض كلمته بالشكر لمعالي رئيس الجامعة الدكتور أحمد بن سالم العامري، ومنتسبي الجامعة وأعضاء هيئة التدريس على جهودهم، سائلاً الله تعالى أن يحفظ لهذه البلاد قائدها وباني مسيرتها، وسمو ولي العهد الأمين، وأن يديم عليها نعمة الأمن والرخاء والاستقرار.