رأس صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان رئيس مجلس المنطقة، بحضور صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة نائب رئيس المجلس، أمس، الجلسة الافتتاحية لمجلس المنطقة في دورته الثانية للعام المالي الحالي 1442هـ / 1443هـ.

واستهل سمو أمير منطقة جازان الجلسة بكلمة أكد فيها حرص واهتمام القيادة الحكيمة بتقديم كل ما يسهم في خدمة أبناء الوطن والمقيمين فيه، وتوفير سبل ومتطلبات العيش الكريم، وأمن وسلامة الوطن.

وشدد سموه على أهمية العمل الجاد والمخلص من قبل أعضاء المجلس وجميع المسؤولين ومشايخ وأهالي المنطقة، ومضاعفة الجهود للإسراع في تنفيذ المشروعات التنموية التي تخدم المجتمع وتسهم في تحسين جودة الخدمات المقدمة بمحافظات ومراكز المنطقة في شتى المجالات.

وأوضح الأمين العام لمجلس منطقة جازان أحمد بن هادي الراجحي، أن المجلس ناقش خلال الجلسة عددًا من التقارير المقدمة من اللجان المنبثقة عن المجلس في مجالات تنسيق ومتابعة المشاريع، والتنمية الصحية والبيئة والتنمية الاقتصادية والخدمات والمرافق العامة وتنمية الموارد البشرية والأسرة والشباب»، إلى جانب استعراض القرارات والتوصيات التي أعدت من قبل الأمانة العامة للمجلس خلال الدورة السابقة من أعمال المجلس.