رفع صاحب السمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد أمير منطقة نجران باسمه واسم أهالي المنطقة الشكر والعرفان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- على ما تحظى به منطقة نجران من دعم واهتمام كبير في مجال التعليم الجامعي، أسهم -ولله الحمد- في تحقيق قفزات تعليمية في مختلف مراحل التعليم وما قدم خلال جائحة كورونا وأسهم في استمرار العملية التعليمية وفق أعلى معايير الجودة في التعليم.

جاء ذلك خلال لقاء سموه في مكتبه أمس معالي رئيس جامعة نجران الدكتور فلاح بن فرج السبيعي، ووكيل الجامعة الدكتور زهير العمري، ووكلاء الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي والشؤون التعليمية والتطوير والجودة وشؤون الطالبات بعد صدور عدد من تكليفات الوكلاء.

وثمَّن سمو أمير منطقة نجران ما يقدم من خدمات تهدف إلى الارتقاء بالتعليم الجامعي في مختلف التخصصات، متمنياً التوفيق لوكلاء الجامعة في تقديم كل ما يخدم منتسبيها ويحقق التطلعات، ويخدم الصالح العام.

ونوه سموه بالكوادر المؤهلة ومواصلتهم العمل والارتقاء بالعملية التعليمية، مباركاً مهامهم الجديدة، مشدداً على الحرص على الثوابت الإسلامية والتمسك بالعادات والتقاليد والهوية السعودية.

واطلع سمو أمير منطقة نجران على تقرير إحصائي للجامعة عن العام الجامعي 1442هـ، اشتمل على عدد الطلبة والطالبات، الذي بلغ 23573 طالباً وطالبة، وإجمالي عدد البرامج التعليمية التي بلغت 70 برنامجاً تعليمياً منها 24 برنامجاً للماجستير و48 برنامجاً للبكالوريوس والدبلوم، وتخصيص 7110 مقاعد للعام القادم للقبول في برامج الماجستير والبكالوريوس والدبلوم بالجامعة، وإحصاءً عن الدورات والأنشطة التدريبية لخدمة المجتمع، استفاد منها 89850 مستفيداً.

كما اطلع سموه على المبادرات والاتفاقيات والشراكات بين الجامعة والجهات الحكومية التي بلغت 46 اتفاقية، وتسجيل 9078 طالباً وطالبة في الفصل الصيفي من خلال 1054 شعبة دراسية لعدد 592 مقرراً دراسياً، كما اشتمل التقرير المقدم لسموه على نسب زيادة المقاعد في التخصيص لبعض التخصصات النوعية التي يحتاجها سوق العمل وشملت زيادة 32 % في تخصص الطب والجراحة، و40 % للعلاج الطبيعي و20 % لتخصص الهندسة الكهربائية، علاوةً على استحداث الجامعة برنامج الماجستير في الأمن السيبراني، وبرنامج الإرشاد الأسري، ومشروع محطة رصد الطاقة الشمسية بالتعاون مع مدينة الملك عبدالله للطاقة، والخطوات التنفيذية لمبادرة "توطين" التي دشنتها الجامعة بالتعاون مع شركائها وتستهدف 83 منشأة خاصة في المنطقة لعرض فرص التوظيف وتقدم الجامعة تأهيلهم إضافة إلى الرفع بطلب افتتاح كلية الشريعة بمحافظة شرورة.