النوم مهم للذاكرة كما بينت دراسات كثيرة. دراسة حديثة (أكتوبر 2018) نشرت في مجلة أبحاث النوم (المجلة الرسمية للجمعية الأوربية لطب النوم) بينت أهمية القيلولة لمعالجة المعلومات التي لا نكون واعين لها ومركزين عليها وسرعة ردة الفعل. فقد درس الباحثون 16 متطوعا، حيث أعطوهم مهمتين، الأولى: قدم الباحثون معلومات للمشاركين باختصار وسرعة شديدتين بحيث لم يكن لديهم الوقت للتسجيل الواعي للمعلومات، المهمة الثانية: طلب الباحثون من المشاركين الاستجابة ن عندما عرض مربعًا أحمر أو أزرق على الشاشة. بعد المهمتين، قسم المشاركون إلى مجموعتين، مجموعة بقيت مستيقظة والأخرى حصلوا على غفوة لمدة 90 دقيقة. وقاس الباحثون نشاط الدماغ قبل وبعد الغفوة، كما اختبروا وقت رد فعل المشاركين. وأظهرت النتائج أن القيلولة زادت من سرعة المعالجة في المهمة الأولى، ولكن ليس في المهمة الثانية. نتائج الدراسة تبين أن القيلولة تساعد على وجه التحديد في معالجة المعلومات التي تم الحصول عليها بشكل سريع ولم يكن هناك وقت للتسجيل الواعي للمعلومة. عززت هذه النتائج فكرة أن المعلومات التي «نستقبلها» دون وعي وتركيز خلال اليقظة تتم معالجتها أثناء النوم، وأن النوم قد يساعد في اتخاذ قرارنا عند الاستيقاظ.