أطلقت اليونان أمس الجمعة الموسم السياحي مع عودة حرية التنقل بعد حجر استمر سبعة أشهر غداة إعلان واشنطن رفع لزوم وضع الكمامات للأميركيين المتلقين اللقاح.

وقال وزير السياحة اليوناني هاري ثيوخاريس مع افتتاحه الموسم السياحي مساء الخميس من معبد بوسايدون الأثري قرب أثينا: «نترك وراءنا غيوم الخوف السوداء».

فقد رُفع منع التنقل بين المناطق أو التوجه إلى الجزر ونظام الحصول على إذن خروج عبر الرسائل النصية القصيرة. وتعيد متاحف اليونان التي فرضت إجراءات إغلاق منذ السابع من نوفمبر فتح أبوابها الجمعة.

وبات الشرط الوحيد لزيارة اليونان الذي يرتهن اقتصادها بالسياحة إلى حد كبير، هو الحصول على اللقاح أو اختبار لتشخيص الإصابة بكوفيد - 19 سلبي النتيجة.

وألغت اليونان متطلبات الحجر الصحي للمسافرين الذين تلقوا لقاحاً ضد فيروس كورونا، وأولئك الذين حصلوا على نتيجة اختبار سلبية من أسواق السياحة الرئيسة، بما في ذلك أوروبا وبريطانيا والولايات المتحدة، فيما وصفه المسؤولون بالخطوة على طريق العودة إلى الحياة الطبيعية.

لكن في حين أن الزوار المؤهلين سيكونون قادرين على دخول الفنادق للاستمتاع بأشعة الشمس في الشواطئ اليونانية، إلا أنهم سيخضعون لنفس القيود التي يخضع لها السكان المحليون.

حماية الجزر

وباشرت الحكومة اليونانية كذلك حملة تلقيح تحضيراً للموسم السياحي ولا سيما في الجزر. وقال وزير السياحة: «ستكون كل الجزر محمية بحلول نهاية يونيو. وقد تم التلقيح في ثلث الجزر». وتلقى أكثر من 3,8 ملايين شخص جرعة على الأقل من اللقاح في بلد يعد 11 مليون نسمة.

وتستعد إنجلترا لتتجاوز بعد أيام قليلة مرحلة أساسية في رفع إجراءات الإغلاق مع إعادة فتح المتاحف والفنادق والملاعب الرياضية اعتباراً من الاثنين المقبل بفضل تراجع واضح في انتشار فيروس كورونا بعد حجر طويل وحملة تلقيح مكثفة.

في كيبيك سيكون التلقيح اعتباراً من الجمعة متاحاً للجميع.

أما في الولايات المتحدة، فقد حصل 35 % من السكان أي ما يوازي 117 مليون نسمة على اللقاح بالكامل إما من خلال تلقي لقاح جونسون أند جونسون الذي يحتاج إلى جرعة واحدة أو جرعتين من لقاحي موديرنا وفايزر/بايونتيك.

وقال الرئيس الأميركي جو بايدن من حدائق البيت الأبيض: «إذا تلقيتم اللقاح بالكامل لن تحتاجوا إلى وضع الكمامة بعد الآن!» وأتى كلامه فيما ثبتت إصابة ثمانية لاعبين من نادي نيويورك يانكيز للبيسبول رغم تلقيهم اللقاح.

إلا أن السلطات الصحية لا تزال توصي الأشخاص الملقحين بالاستمرار في وضع كمامة في وسائل النقل من طائرات وحافلات وقطارات فضلاً عن المطارات والمحطات.

والولايات المتحدة مع أكثر من 584 ألف حالة وفاة أكثر بلدان العام تسجيلاً للوفيات جراء الجائحة التي تسببت بوفاة أكثر من 3,3 ملايين شخص في العالم تليها البرازيل مع 430 ألفاً ثم الهند مع أكثر من 258 ألفاً فالمكسيك (219,590 ) والمملكة المتحدة (127,640).

نقص في اللقاحات في الهند

في الهند، يواجه الكثير من الولايات نقصاً في اللقاحات ما يحد من إمكان تلقيح نحو 600 مليون بالغ بين سن الثامنة عشرة والرابعة والأربعين الذين بات بإمكانهم أن يتلقوا اللقاح.

ويطالب هذا البلد النامي برفع براءات اللقاحات لزيادة توافرها. وفي تطور إيجابي في هذا المجال أعلنت الصين الخميس تأييدها لرفع البراءات عن اللقاحات المضادة لفيروس كورونا.

في البرازيل، تقام الأحد أول مباراة لكرة القدم بحضور جمهور مع شراء بطاقات منذ مارس 2020. وسيتمكن ستة آلاف متفرج من حضور المباراة النهائية لبطولة كرة القدم في ولاية مارانياو في شمال البرازيل مع ملء المدرجات بنسبة 15 %. لكن ينبغي على الحضور وضع الكمامات وإلا طردوا من الملعب.

المطاعم تعود بالتدريج إلى العمل بالتزامن مع إطلاق الموسم السياحي اليوناني
موظف يعيد تهيئة مطعمه اليوناني استعداداً لعودة النشاط
ألغت اليونان متطلبات الحجر ا لصحي للمسافرين «أ.ف.ب»