مهما تطورت حياة الناس واستغلت تكنولوجيا العصر التي لا تنقطع هي الأخرى عن الاستمرار في صنع المزيد من أدوات وأسباب تطوير الحياة الناس في مختلف مناحي الحياة والأعمال والثقافة والأدب والشعر وحركة المجتمع والتواصل والاتصال تظل حكايا وقصص الماضي البعيد ملهمة وممتعة ومحفزة لشباب اليوم للاستزادة بما يعين على تحمل مستحقات الحياة العصرية المتطورة بتسارع لا يتوقف.

وهو ما يحاول برنامج علوم الأولين أن ينقله عبر تمثيل صورة من حياة المجتمع السعودي القديمة ويرصد فيها أعمالهم وأنشطتهم وأسلوبهم في الحياة وفقا لمعطيات ذلك العصر حيث يجمع فيها بين قصص من المجتمع تحكي عن مكابدة ومواجهة صعوبة الحياة والتنقل والاسترزاق وتقاليد المجتمع التي تحكم أشكال التعايش والاختلاف والخلاف في الأسرة والعائلة الواحدة الصغيرة والكبيرة منها وإدارة الأزمات والمشكلات وقضايا المجتمع بأسلوب تفرضه الظروف والتي ربما تعالج بشيء من الحكمة والتريث والتعقل أو بالتعجل والتسرع تحت تأثير الانفعالات والغضب ربما ينتهي بالعنف.

برنامج علوم الأولين يرصد كيف كانت الحياة شحيحة وصعبة بسبب ندرة أسباب الحياة المتوافرة اليوم مثل صعوبة التنقل من الرياض إلى سدير والتي تستغرق عدة أسابيع بسبب ندرة وسائل النقل.

ولا يغفل البرنامج الصورة المشرقة في حياة المجتمع مثل حسن الضيافة وإكرام الضيف وغوث الملهوف وقضاء حاجة المحتاج بشكل لا يخلو من الحكمة والسماحة وتعاضد المجتمع برغم شظف العيش وانعدام أسباب الحياة العصرية التي نعيشها اليوم.

عبر حلقات تبث بشكل يومي عبر قناة السعودية حيث يمكنك الاطلاع على سيرة الحياة ومعالجة المشكلات حسب المتاح بما توفر من أسباب وحكمة أو أسلوب حياة نمطي متحفظ يصور حياة المرأة بابتعادها عن التعليم أو اختيار شريك الحياة أو أسلوب معالجتها لإيجاد منفذ لحركتها في المجتمع كما ينقل البرنامج قدرة إنسان الزمن الماضي في صنع الحياة ومحاولتها لخلق أسباب الرفاه وحفظ الحياة فضلا عن عراقة حضارة وتراث وتقاليد تميزت بها المجتمعات في ذلك المجتمعات واستطاع أن يجعل منها ركيزة أساسية للدخول لعصر اليوم واستخدام تكنولوجيا العصر بدلا من استغلال الشعر والقصيد لقضاء ما تصبو إليه سواء بانتزاع حقوق أو تغيير واقع أو معالجة ما لقصة ما.

برنامج علوم الأولين ضمن سلسلة من برامجها الهادفة التي تتمتع بأسلوب تصوير مشوق يمنح المتابع فرصة عيش الدور ومشاهدة أحداث وتفاصيل الماضي من خلال نافذة تكنولوجيا اليوم عبرة الشاشة البلورية على امتداد شهر رمضان الكريم.

يذكر أن برنامج «علوم الأولين» من تقديم إبراهيم الهويمل وشارك في تصوير مشاهدة كل من الممثلة مروة محمد وعيد سعد وزارا البلوشي وغيرهم من نجوم الساحة.

مقدم برنامج «علوم الأولين» إبراهيم الهويمل يستعد لتصوير حلقاته