اندلعت اشتباكات بين متظاهرين فلسطينيين والشرطة الإسرائيلية خارج البلدة القديمة بالقدس اليوم السبت مع أداء عشرات الآلاف من المصلين في المسجد الأقصى صلاة العشاء والتراويح اليوم.

وألقى شبان فلسطينيون الحجارة وأشعلوا النيران وهدموا حواجز الشرطة في الشوارع المؤدية إلى بوابات البلدة القديمة بينما استخدم رجال شرطة يركبون خيولا قنابل صوت وخراطيم المياه لصدهم.

وقال الهلال الأحمر الفلسطيني إن 64 فردا على الأقل أصيبوا منهم قُصَر وطفل يبلغ من العمر عاما واحدا مضيفة أن 11 نقلوا إلى المستشفى، وقالت الشرطة الإسرائيلية إن شرطيا واحدا على الأقل أصيب.

وقال شاب يدعى محمود (27 عاما) قرب باب العامود بالبلدة القديمة خلال مطاردة الشرطة لشبان وإطلاقها قنابل صوت عليهم "لا يريدوننا أن نصلي، القتال كل يوم، كل يوم اشتباكات وكل يوم متاعب".

وتصاعدت حدة التوتر في مدينة القدس والضفة الغربية المحتلة وغزة طوال شهر رمضان وسط غضب متزايد من احتمال طرد فلسطينيين من منازلهم بمنطقة في القدس يدعي مستوطنون يهود ملكيتهم لها.