توفي اليوم السبت الإعلامي الرياضي عادل التويجري نتيجة سكتة قلبية عن عمر يناهز 40 عاماً، وسيوارى جثمانه الثرى بعد صلاة يوم غدٍ الأحد في مقبرة النسيم بالعاصمة الرياض.

وقدم وزير الإعلام المكلف ماجد عبدالله القصبي العزاء والمواساة في وفاة الإعلامي الرياضي عادل التويجري حيث قال في تغريدة عبر حسابه الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" : "أقدم أحر التعازي وأخلص المواساة في وفاة الإعلامي الأستاذ عادل التويجري والذي وافته المنية هذا اليوم.. سائلًا المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته.. وأن يلهم ذويه ومحبيه الصبر والسلوان.. إنا لله وإنا إليه راجعون".

وأثار خبر وفاته حزن وتفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي حيث دشنوا له وسماً بعنوان “عادل التويجري” عبروا من خلاله عن حزنهم الشديد وصدمتهم بالخبر خاصة أن آخر ظهور له كان يوم أمس الجمعة .

وقال الاتحاد السعودي للإعلام الرياضي عبر حسابه الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" : (يتقدم الاتحاد السعودي للإعلام الرياضي بخالص العزاء والمواساة لأسرة الزميل عادل التويجري.. سائلين المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.. "إنا لله وإنا إليه راجعون").

كما نعى مجلس إدارة نادي الهلال برئاسة فهد ابن نافل عضو مجلس إدارة نادي الهلال سابقاً والإعلامي الرياضي عادل التويجري -رحمه الله-.

عادل التويجري كاتب وناقد رياضي متخصص في الجوانب القانونية والإحصائية.. ومارس التويجري العمل الرياضي بعدة أشكال، حيث كان ناقدًا رياضيًّا في برامج تلفزيونية، ورئيسًا للمركز الإعلامي لـ«رالي حائل»، وعضوًا في مجلس إدارة نادي الهلال.

تقلد التويجري عديدًا من المناصب الإدارية في نادي الهلال، كما كتب في العديد من الصحف السعودية.