تلقى ريال مدريد الإسباني لكرة القدم صدمة إثر تعرض قائد الفريق سيرخيو راموس لإصابة في الفخذ، قد تبعده عن الملاعب خلال المراحل المتبقية من الدوري الإسباني الذي يحتدم الصراع على لقبه.

وسجل راموس عودته إلى صفوف الفريق بعد غياب سبعة أسابيع، خلال المباراة التي خسرها ريال مدريد أمام تشيلسي الإنجليزي صفر / 2 في إياب الدور قبل النهائي لدوري أبطال أوروبا يوم الأربعاء الماضي.

لكنه تعرض لثالث إصابة له هذا الموسم، وغاب عن تدريبات الفريق الذي يتأهب لمباراته المرتقبة أمام أشبيلية غدا الأحد في المرحلة الخامسة والثلاثين من الدوري الإسباني.

وذكر نادي ريال مدريد في بيان أصدره اليوم السبت أنه بعد الفحوص التي أجريت لسيرخيو راموس من جانب الجهاز الطبي لريال مدريد، جرى تشخيص الحالة وتبين إصابته في عضلات الفخذ الأيسر، وسيتواصل التقييم لعملية تعافيه.