بثت قناة "SBC" تقريراً حول مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، مستعرضاً رؤيته بأن يكون مركزاً رائداً للإغاثة والأعمل الإنسانية، بهدف نقل رسالته الإنسانية إلى العالم ورسالة الإدارة والتنسيق في عمل الإغاثة على المستوى الدولي بما يضمن الدعم للفئات المتضررة بما لا يتعارض مع المصالح الوطنية.

من جهته، أوضح سعود الحزيم، مدير فرع مركز الملك سلمان للإغاثة في الأردن لبرنامج "إعمار الأرض" أن المركز يتمتع بمواصفات دولية حيث يمد يد العون إلى المجتمعات المنكوبة والمتضررة حول العالم عبر برامج ومشاريع إغاثية وإنسانية تخفف من معاناتها لتعيش حياة كريمة، ويقدم المركز خدماته الإنسانية إلى أكثر من 53 دولة حول العالم. وبين الحزيم أن مركز الملك سلمان بن عبدالعزيز - حفظه الله - يقدم مساعداته دون أي اعتبارات سياسية أو دينية أو عرقية ولا يتربط بموسم معين بل تستمر مساعداته طوال العام، فيما تخصص بعض المشاريع لبرامج معينة مثل شهر رمضان أو العيد حيث يقدم مركز الأردن الأعمال الإنسانية تشمل الأردن وفلسطين وسورية والعراق ومستقبل تركيا. وبين الحزيم أن العمل في مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، يخضع لدراسات بهدف استدامتها وتطوير آلية فعالة للاستجابة السريعة وقت الأزمات لوصول آليات تنفيذ المشاريع من خلال شركائهم في الأردن وتحديداً منظمات الأمم المتحدة والهيئة الخيرية الهاشمية الأردنية مع الالتزام بالاحترازات التي تفرضها جائحة كورونا، وعالجنا مسألة التنقل والتوزيع بشكل مرن. وقال الحزيم: إن المركز يستمد رسالته من التعاليم الإسلامية الراسخة التي تستدعي إغاثة الملهوف والمحتاج والمحافظة على كرامة الإنسان وصحته، ويرمز لعطاء غير محدود وشعار المملكة يرمز للنماء داخلها وخارجها من أجل صنع السعادة في بيوت الفقراء والمحتاجين والمتضررين من الأرامل واللاجئين. يذكر أن برنامج (إعمار الأرض) يعد أحد أميز البرامج التي تم تنفيذها ضمن سلسلة كبيرة من البرامج الحيوية التي تلامس حياة الناس بشكل مباشر، حيث تسعى هيئة الإذاعة والتلفزيون لبث جهود المملكة في دعم المحتاجين في أصقاع الأرض.

اجتماعات متواصلة لتحقيق الهدف الإنساني
تأمين وتوزيع السلال الرمضانية