حول عبدالعزيز النصار أنظار المتابعين من المسرح الجماهيري إلى التلفزيون بعد نجاحه في عدّة أدوار قدمها خلال رمضان الجاري، حيث يشارك مع ثُلة من الممثلين في مسلسل "ستديو 21"، ويقدم مجموعة من الاسكتشات الكوميدية، إلى جانب مشاركته في العمل، يشارك النصار في مسلسل "نبض مؤقت"، و"شليوي ناش"، ويظهر كضيف شرف في مسلسل "ياما كان وكان".

يقول عبدالعزيز النصار: بالفعل وفقنا في هذا العمل الكوميدي الذي يحظي بردود فعل واسعة من كل مكان، خاصة في المملكة، وهو أمر مشرِّف للغاية ودافع للأمام.

وحول فكرة مشاركته، أضاف أن الكاتب خلف الحربي رشَّحه للعمل، وبالفعل تم الاتفاق على المشاركة، مشيرا إلى أن فترة التصوير استغرقت شهراً كاملاً، وفي كل يوم يتم تصوير حلقة، أما عن أجواء التصوير، فأكد على أريحية هذه الطقوس، التي شبهها بخلية النحل، والنتيجة كانت إيجابية ومميزة.

وحول "ستديو 21" وأهمية عرض المسلسل في وقت الذروة، قال عبدالعزيز إن المسلسلات نجاحها يعتمد على التوقيت، وقناة "MBC1" عامل مهم من عوامل النجاح، وعرضه في وقت الذروة سلاح ذو حدين لتقديم كل الإمكانيات المبذولة.

وعن مسلسل "شليوي ناش"، تحدَّث عن أنه أول تعاون يجمعه مع النجم عبدالله السدحان، لا سيما في ثاني تجاربه بالكويت، بعد أن قدَّم مسلسلاً رمضانياً العام الماضي بعنوان "كسرة ظهر"، وأضاف أن السدحان هو الشخص الناضج والناجح والموجِّه في الأعمال وصاحب الابتسامة الدائمة، ومهتم بعمله بشكل كبير.