تواصل لجان تحكيم مهرجان سينيمانا للفيلم العربي بنسخته الثانية اعمالها لاختيار الأفلام الفائزة بكل فئة من فئات المهرجان وهي فئة الافلام الروائية القصيرة والافلام التسجيلية وافلام التحريك وذلك من خلال معايير تضعها كل لجنة من اللجان التحكيم.

وفي هذا الصدد، أكدت رئيسة لجنة تحكيم الأفلام الروائية القصيرة الفنانة مادلين طبر انها هي وأعضاء لجنتها المكونة من الفنانة الليبية خدوجة صبري والفنانة العمانية شمعة محمد والمخرج الأردني خميس مجدلاوية قد توصلوا لهوية الفيلم الفائز بهذه الفئة وذلك من بين 52 فيلما اعتمدت مشاركتهم من قبل اللجنة الفنية.

واشارت طبر ان اختيار الفيلم جاءت بصعوبة كبيرة وذلك لجودة الأفلام المشاركة والافكار المقدمة من المخرجين الشباب الذين اثبتوا انهم يملكون فكرا سينيمائيا نعتز به كعرب بتنفيذها بهذه الطريقة المطورة ، مشيرة انها ستعلن عن اسم الفيلم الفائز بجائزة افضل فيلم روائي قصير والتي سميت بجائزة  النجم الكبير  الراحل محمود ياسين وذلك في ختام المهرجان 27 مايو المقبل عبر المنصة الإلكترونية.

 ومن جانبه قال رئيس لجنة تحكيم الأفلام التسجيلية  د.عبدالله أبو عوض (المغرب) ان الافلام التسجيلية التي تم استلامها موضوعاتها مختلفة وهذا الأمر ساعده وساعد اعضاء لجنته وهم المخرج فائق جرادة ( فلسطين) والمخرج التقي عبدالحي سعيد(موريتانيا) والمخرج فطيس بقنة (السعودية) حيث وضعوا مجموعة من المعايير لمقاربتها في تحكيم الأفلام وهي" فكرة الفيلم واهمية موضوعه بالاضافة الى البناء الفني والدرامي في سيناريو الفيلم وما الرسالة التي يريد توصليها للمتلقي.

وذكر أبو عوض ان عدد الأفلام التي وصلت الى اللجنة 26 فيلما، حيث تراوحت مددها الزمنية ما بين 30 دقيقة و 6 دقائق، وتناولت مختلف المواضيع متمنيا للجميع التوفيق لجميع المشاركين بالقوز بجائزة هذه الفئة التي سميت باسم المنتج السينمائي الكويتي يوسف العميري.

وفي سياق متصل ، أنهت لجنة تحكيم مسابقة أفلام التحريك استعراضها للأفلام ‏المقدمة للمسابقة من عدة دول عربية، والتي تتنافس على جائزة جامعة عفت لأفضل فيلم تحريك عربي، وهي ‏الجائزة التي تعد الأكبر مادياً على مستوى العالم العربي.‏

تشكلت لجنة تحكيم أفلام التحريك من مخرج أفلام التحريك د. محمد غزالة (مصر) والمخرج السينمائي ‏د. مصطفى الشوكي (العراق) والمخرج السينمائي عبد الله البطاشي (عمان) ومخرج أفلام التحريك يوسف ‏البقشي (الكويت) حيث تسلمت اللجنة نحو 15 فيلماً متحركاً يتنافسون على جائزة المسابقة وجائزة لجنة ‏التحكيم على أن يتم الاعلان عن جوائز المسابقة في ختام مهرجان سينيمانا والذي سيقام في 27 مايو 2021‏.

هذا وأشاد رئيس اللجنة د. غزالة ببادرة مسابقة سينيمانا لأفلام الرسوم المتحركة، والتي تعد الأولى التي يطلقها ‏مهرجان عربية للاحتفاء بهذا الفن، والذي ليس بجديد على العالم العربي، حيث كان أول فيلم عربي متحرك قد ‏صنع وعرض قبل 85 عاماً في مصر بعنوان "مشمش أفندي"، عام 1936.