أكد مدرب النصر "المؤقت" الروماني فلورين سوريانو، تحمله مسؤولية المستوى الذي ظهر به الفريق، ونتيجة التعادل السلبي التي خرج بها في بداية مشوار الفريق في دوري أبطال آسيا 2021، مشيراً في الوقت ذاته إلى أنه لا يمكنه تغيير شكل الفريق في يومين.

وقال المدرب الروماني في المؤتمر الصحفي عقب مواجهة الوحدات الأردني "معظم الوقت كُنا مستحوذين على الكرة، ولعبنا بشكل جيد، ولكن لم نستطع اختراق التكتل الدفاعي لفريق الوحدات".

وتابع: "ركزنا معظم فترات اللعب على الاختراق عن طريق الأطراف، لإيجاد فرص أمام مرمى الفريق المنافس"، مبيناً ان الفريق أجبر في المباراة على لعب الكرات الطويلة دون إيجاد فرص.

وشدد فلورين على تحمله مسؤولية المباراة كمدرب قائلاً: "أنا مدرب وأتحمل ما حدث اليوم.. لكن لا يمكن لي أن أغير في يومين شيء من الفريق".

وبرر مدرب النصر المؤقت، تغيراته في وسط المباراة، حيث قال" تبديلاتنا بناءً على اختيارات محددة، قد يظهر أنه لاعب مقابل لاعب، لكنها كانت لهدف تنشيط الوسط.

وأضاف: ذكرت بالأمس أن لدينا مجموعة مميزة من اللاعبين، اليوم لم تكن لدينا مشاكل دفاعية لكن مشكلتنا كانت في صناعة فرص التسجيل فقط.

من جانبه، قال المدافع عبدالإله العمري "كنا نتمنى أن نخرج بنقاط المباراة أمام الوحدات الأردني، ولكننا سنسعى لتعديل الأخطاء في المباراة القادمة مع مدربنا الجديد".