بعث خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظهم الله- برقيتي تعزية ومواساة لأسرة "الشريدة" في وفاة فقيدهم الشيخ عبدالرحمن بن يحيى الشريدة، سائلين الله العلي القدير أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ومغفرته، ويسكنه فسيح جناته، وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

وقد عبر نجل الفقيد العميد يحيى بن عبدالرحمن الشريدة باسمه ونيابة عن إخوته وأخواته وعن كافة أسرة الشريدة بخالص الشكر والتقدير لمقام خادم الحرمين الشريفين ولسمو ولي عهده الأمين على تعزيتهم -رعاهم الله- وأكد على أنها تأتي حرصاً منهم -أيدهم الله- على شعبهم وقربهم منهم وهم دائمي الحضور معهم بقلوبهم في أفراحهم وأحزانهم، أدامهم ذخراً لشعبهم وللوطن وللإسلام والمسلمين، وختم بدعائه الله سبحانه أن يحفظ مولاي خادم الحرمين الشريفين وسمو لي العهد ويطيل في عمرهم، ويمتعهم بموفور الصحة والعافية.