في إطار احتفائها بدور المرأة السعودية كشريك في رؤية المملكة 2030، تطلق جامعة عفت الدورة الثامنة من مهرجان عفت لأفلام الطالبات «شوريل» والذي يقام تحت شعار «نحو آفاق لا نهائية» حيث تعرض فيه الجامعة أفلام طالباتها وخريجاتها من مدرسة الفنون السينمائية، الأولى لتدريس صناعة الأفلام بالمملكة.

ويقام الحفل عبر الإنترنت في الأول والثاني من أبريل «2021» تحت رعاية صاحبة السمو الملكي الأميرة لولوة الفيصل، المشرف العام على جامعة عفت ونائب رئيس مجلس الأمناء، بحضور رقمي لعدد من نجوم الفن، حيث يعرض عدد من أهم إنتاجات طالبات الجامعة في مجالات الأفلام القصيرة والوثائقية والرسوم المتحركة، بالإضافة لمعرض للصور الفوتوغرافية وتصاميم شخصيات الرسوم المتحركة. ويقدم المهرجان عددا من الندوات والورشات التدريبية التي تقدم للجمهور بشكل تفاعلي عبر منصة الإنترنت، والتي يديرها نخبة من محترفي فنون السينما من ضيوف المهرجان. حيث يتم تقديم ورشة عن إنتاج الأفلام محدودة الميزانية من تقديم المحاضرة والمنتجة الأميركية كريستينا ديهيفين، الأستاذ في مدرسة السينما بجامعة نيويورك، الشراكة الأكاديمي مع جامعة عفت، بالإضافة لورشة عن كتابة السيناريو للأفلام الوثائقية من تقديم الكاتبة الأميركة كارول ديسنجر، الحائزة على الأوسكار العام الماضي عن فيلمها الوثائقي القصير «لو كنت بنتاً»، وورشة عن فنون التصميم الجرافيكي من تقديم الفنان ياسر مدني.

كما يحتفي المهرجان من خلال ندوة خاصة مع صانعات الأفلام السعوديات واللاتي حققن نجاحات على مستوى عالمي متقدم، ومنهن شهد أمين والتي حاز فيلمها دعم المملكة لترشيحه باسم السعودية لمسابقة الأوسكار لأحسن فيلم أجنبي، وكذلك المخرجة مها الساعاتي والمخرجة هند الفهاد ويدير الندوة الفنانة فاطمة البنوي.

هذا وقالت د. هيفاء جمل الليل، رئيسة جامعة عفت، بأن المهرجان الذي تنظمه مدرسة الفنون السينمائية بالجامعة يواصل نجاحاته في دورته الثامنة من خلال إفساح المجال لإطلاع المجتمع على أهم إنتاجات طالباتنا في مجالات الفنون السينمائية منذ إطلاقه في 2014. كما نفخر أنه كان أول حدث سينمائي عربي يتم إطلاقه عبر الإنترنت منذ بدء جائحة كورونا العام الماضي، حيث كانت دورته السابعة مميزة.

يذكر أن مدرسة الفنون السينمائية بجامعة عفت تأسست في عام 2013، تحت مسمى قسم الإنتاج المرئي والرقمي، قبل أن يتم تغيير اسمها بالعام الماضي.

الدكتورة هيفاء جمل الليل