حددت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، مطلع يوليو المقبل (2021م) موعداً لبدء الإلزام بفحص العمالة المهنية، مشيرة إلى أن تواريخ الإلزام قسمت إلى خمس فئات بحسب العمالة تبدأ بالمنشآت العملاقة التي يبلغ عمالتها 3000 عامل فأكثر وتنتهي بالمنشآت الصغيرة فئة (ب) والتي عمالتها من 1 إلى 5 عمال، لافتة إلى أن المنشآت العملاقة من 3000 عامل فما فوق يتم الإلزام بالفحص اعتباراً من 1 /7 / 2021م، والمنشآت الكبيرة من 500 إلى 2999 عاملاً سيتم الإلزام في 1 /9 / 2021م، بينما يتم إلزام المنشآت المتوسطة: من 50 إلى 499 عاملاً في 1 /10/ 2021 م، والمنشآت الصغيرة فئة (أ) من 6 إلى 49 عاملاً في 3/ 11/ 2021م. 

وأكدت عدم إعفاء أية منشأة من الفحص وأن الفحص في المملكة سيتضمن التحقق من 23 عائلة مهنية في مقدمتها الكهرباء والسباكة والميكانيكا والتبريد والتكييف وصيانة الآلات والإلكترونيات والاتصالات والحدادة والتعدين وأعمال البناء، وسيتم التنسيق مع وزارة الخارجية بخصوص الفحص بالخارج.  

وأوضح سعد العقيل، مدير الفحص المهني بشركة تكامل لخدمات الأعمال التابعة لوزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، خلال ورشة عمل - عن بعد - نظمتها غرفة الشرقية، أمس (الأربعاء)، أن مدة سريان الشهادة المعتمدة خمس سنوات قابلة للتجديد، إلا أنه توجد مناقشة في الوقت الحاضر، حول ما إذا كان التجديد يستلزم اختباراً آخر أم لا؟ إلا أن الرأي الراجح هو في أن يكون التجديد بدون فحص جديد، مؤكداً عدم وجود آلية لاسترجاع الأموال للشركات التي ينتقل منها العمالة لمنشآت أخرى لاسيما أنها تصرف على تكاليف الاختبارات والفحص.

وأشار إلى أن الفحص داخل المملكة يتم على أساس أسئلة نظرية وعملية لكل عائلة مهن على المعايير السعودية ووفقاً لخمس لغات تمثل نحو 80 % من مجمل العمالة هي العربية والإنجليزية والهندية والأوردو والفلبينية، ويتم الاتفاق مع شركات مختلفة لمراجعة وتدقيق جودة الأسئلة، فيما يتم التنسيق حالياً مع وزارة الخارجية لتنسيق الاختبارات في الخارج وفق المعايير السعودية وبالتعاون مع معاهد متخصصة في بلدان العمالة. 

وقال: إن برنامج الفحص يهدف لإعادة هيكلة العلاقة التعاقدية بما يرفع درجة النضج في سوق العمل والتحقق من امتلاك العامل المهني للمهارات اللازمة من خلال اختبارين أحدهما نظري والآخر عملي في مجال تخصصه، مشيراً إلى استهداف 1000 مهنة و1.7 مليون عامل للحد من تدفق عمالة غير ماهرة، داعياً جميع المنشآت إلى حجز المواعيد من خلال المنصة المتعلقة بفحص العمالة لتكون جاهزة قبل فترة الإلزام. 

وأكد أن التحقق من جودة ومهارة العمالة قبل فترة الإلزام يفيد المنشآت ويرفع من مستوى جودة أعمالها، لافتاً إلى أن العامل ستكون له 3 محاولات لاجتياز الاختبار، وعند عدم تجاوزه الاختبار للمرة الثالثة، يدرج على أنه غير مؤهل للعمل ويرحل إلى خارج المملكة. 

وأوضح أن شهادة الاجتياز التي يحصل عليها العامل في بلده في مهنة معينة لا تغني عن الاختبار الإلزامي، ملمحاً إلى أن المملكة بصدد التخلص من عبء العمالة غير الماهرة التي تكلف الاقتصاد الوطني عبر هذا الفحص.