أكد الدكتور فوزي الجاسر استشاري وأستاذ جراحة العظام والمفاصل أن تمزق العضلات الضامة من الإصابات الشائعة والمتكررة لدى الرياضيين وبالخصوص لاعبي كرة القدم، وهي غالبا تحدث أثناء الركض في الملاعب، ويلاحظ ازديادها في فترة جائحة كورونا بسبب ابتعاد بعض اللاعبين عن مزاولة الأنشطة الرياضية.

وأضاف: الإصابات في العضلة الضامة تعتبر من أكثر الإصابات شيوعًا في عالم كرة القدم بعد إصابة العضلة الخلفية، وبشكل عام الإصابات العضلية تعود لأسباب عدة يأتي في مقدمتها ضعف الإعداد البدني قبل بداية الموسم الرياضي، وزيادة الأحمال والإجهاد خلال الموسم.

وبحكم الظروف الحالية في الموسم الرياضي الحالي، وما سبقه من فترة انقطاع كبيرة ثم فترة إعداد قليلة جدًا قبل بداية الموسم، أصبحت الإصابات العضلية منتشرة بكثرة.

ويعتبر تمزق العضلات الضامة من الإصابات الشائعة فى الرياضيين مثل لاعبي كرة القدم وخاصة فى اللاعبين الذين لا يقومون بتمارين كافية لتقوية عضلات الفخذ الضامة لزيادة مرونتها، وتحدث الإصابة أثناء حركة اللاعب بالملعب ومع إجهاد العضلة أثناء الركض أو ركل الكرة تحدث الإصابة بسبب تمزق العضلة الضامة الجزئي أو التمزق الكلي، وتزداد فرص حدوث هذه الإصابات بسبب ضعف العضلة الضامة وعدم الإحماء أو التمدد بشكل كافٍ، ومن الأسباب المساعدة على حدوث الإصابات في العضلة الضامة السهر وقلة النوم، وسوء التغذية، والتدخين وغيرها من العادات السيئة".

وهي تصنف إلى عدة تصنيفات على النحو التالي:

  • إصابات الدرجة الأولى نتيجه إجهاد في العضلة الضامة تتطلب أخذ راحة من أسبوع إلى أسبوعين قبل أن يتمكن الشخص من العودة إلى النشاط الرياضي.

  • إصابات الدرجة الثانية تحدث بتمزق جزئي للعضلة الضامة وتتطلب راحة من 3 إلى 6 أسابيع للشفاء التام.

  • إصابات الدرجة الثالثة عندما يحدث تمزق كامل للعضلة الضامة، وتتطلب تدخلا جراحيا وأخذ راحة من 3 إلى 4 أشهر للشفاء التام.

وأهم طرق الوقاية تجنب معظم الإصابات من خلال الإحماء وتمارين الاستطالة المناسبة لعضلات الفخذ والركبة قبل النشاط الرياضي، ويجب أخذ فترة راحة كافية في حالة حدوث إصابة وتجنب العودة المبكرة إلى الأنشطة الرياضية".

ويصاحب الإصابة حدوث ألم حاد بأعلى الجزء الداخلي من الفخذ، قد يكون الألم بسيطا ولكنه يزيد مع النشاط، وعند حدوث الإصابة يجب وضع كمادات ثلج على موضع الألم والراحة واستخدام رباط ضاغط على عضلة الفخذ، ويتم إعطاء مسكنات للاعب المصاب لتقليل الألم، وينصح باستخدام عكازات، وبعد تحسن الألم وأخذ راحة (وفقا لشدة الإصابة) يتم البدء بصورة تدريجية فى عمل تمارين لتقوية العضلة، وزيادة مرونتها، ويجب عدم التعجل فى العودة للنشاط الرياضي إلا بعد اختفاء الألم تماما وإعادة تأهيل العضلة بصورة كاملة، وذلك تجنبا لتحول الإصابة الى إصابة مزمنة".