أتمت القوات الجوية الملكية السعودية والقوات الجوية الأمريكية تمريناً ثنائياً أمس، شاركت فيه مقاتلات (إف-15 إس إي) السعودية، والقاذفات الإستراتيجية (بي-52) التابعة للقوات الجوية الأمريكية.

ويبرز هذا التمرين القدرات والسيطرة الجوية والتكامل العملياتي وهو استمرار للتعاون المشترك بين القوات الجوية الملكية السعودية والقوات الجوية الأمريكية للحفاظ على أمن واستقرار المنطقة.