يوجد أربعة كويكبات (أنغولا وغابون والكونغو وغينيا الاستوائية) أعضاء في مجموعة منظمة "أوبك" المكونة من ثلاثة عشر كوكباً ذُرياً. بقية الثلاثة عشر كوكباً تتكون من شمس واحدة "المملكة" وأربعة أقمار "العراق والكويت وإيران وفنزويلا" وأربعة نجوم "الجزائر وليبيا والإمارات ونيجيريا".

يقتصر مقال الأسبوع على الكويكبات الأربعة، أنغولا دولة إفريقية فقيرة، متوسط دخل الفرد نحو 2700 دولار، وعدد سكانها 30 مليون إنسان. ويبلغ احتياطها من البترول نحو 7.8 مليارات برميل. ويكفي هذا الاحتياطي 15 سنة حسب إنتاجها الحالي الذي يبلغ نحو 1.4 مليون برميل في اليوم، وبلغت إيراداتها من تصديرها البترول نحو 33.7 مليار دولار العام 2019.

الغابون يبلغ احتياطها من البترول نحو ملياري برميل. ويكفي هذا الاحتياطي نحو 25 سنة حسب إنتاجها الحالي من البترول الذي يبلغ نحو 218 ألف برميل في اليوم، ويبلغ عدد سكانها نحو 2.02 مليون إنسان، ويبلغ متوسط دخل الفرد في الغابون نحو 8289 دولاراً.

وبلغت إيراداتها من صادرات البترول نحو 4.8 مليارات دولار العام 2019.

الكونغو يبلغ احتياطها المؤكد من البترول نحو 3 مليارات برميل، ويكفي هذا الاحتياطي نحو 24 سنة حسب إنتاجها الحالي الذي يبلغ نحو 339 ألف برميل في اليوم، ويبلغ عدد سكانها نحو 5.5 ملايين إنسان، ويبلغ متوسط دخل الفرد نحو 2000 دولار، وبلغت إيراداتها من تصدير البترول نحو 7.08 مليارات دولار العام 2019.

غينيا الاستوائية يبلغ احتياطها من البترول نحو 1.1 مليار برميل. وهذا الاحتياطي يكفي نحو 16 سنة حسب إنتاجها الحالي الذي يبلغ نحو 180 ألف برميل في اليوم، ويبلغ عدد سكانها نحو 1.4 مليون نسمة، ويبلغ متوسط دخل الفرد نحو 8900 دولار، وبلغت إيراداتها من صادرات البترول نحو 2.64 مليار دولار العام 2019.

واضح من متوسط دخل الفرد لمعظم دول "أوبك" الذي لا يتجاوز 8000، بل بعضهم لا يتجاوز 2500 دولار، أنها دول فقيرة رغم السمعة الشائعة أن دول "أوبك" تعيش في بحبوحة على حساب الدول المستهلكة للبترول.

كذلك واضح من حجم احتياطي البترول ومن معدل إنتاج البترول لهذه الدول الإفريقية الأربع الأعضاء في "أوبك" أن تأثيرها -لا سيما كفرادى- على السوق العالمي للبترول ضئيل، ولذا قد يثور السؤال ما الحافز الذي يجعل "أوبك" توافق بضم بعض الدول التي لا تأثير لها على استقرار سوق البترول؟

لا شك أنه يوجد مصالح ضمنية مُتبادلة بين "أوبك" العميقة -الخمس دول المؤسسة- والدول ذات الاحتياطيات الصغيرة للبترول، الدول ذات الاحتياطيات الصغيرة دول نامية فقيرة تجد اعترافاً دولياً بها بانضمامها إلى "أوبك"، كذلك تستفيد من بعض المعونات التي يقدمها صندوق "أوبك" لأعضائها المحتاجين.

كذلك منظمة "أوبك" تُعزز شرعيتها دولياً وأنها بريئة من كونها كارتل تحتكر سلعة ضرورية يحتاجها العالم وتحدد أسعارها.