قالت الشرطة البرازيلية الليلة الماضية إن والد أليسون بيكر حارس ليفربول غرق في بحيرة بالقرب من منزل يقضي فيه عطلاته في جنوب البلاد.

وأبلغ دوروتيو ماتشادو فيليو مفتش الشرطة في لافراس دو سول رويترز أن جوزيه بيكر (57 عاما) كان يسبح بالقرب من سد يقع داخل ملكيته عندما وقع الحادث بعد ظهر الأربعاء. واستبعدت الشرطة شبهة القتل.

وأصدر ليفربول بيانا طالب فيه باحترام خصوصية أليسون، وقال حامل لقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم: "يشعر نادي ليفربول بحزن عميق للوفاة المأساوية لجوزيه والد أليسون بيكر في البرازيل أمس، قلوب وتعازي الجميع في النادي مع أليسون وعائلة بيكر في هذا الوقت الحزين والصعب للغاية".

وانضم أليسون إلى ليفربول في 2018 قادما من روما واختير أفضل حارس مرمى في العالم في 2019. ويلعب شقيقه الأكبر موريل كحارس مرمى أيضا في فلومينيسي البرازيلي.

وعبر إنترناسيونال، الذي لعب الشقيقان في صفوفه، عن تعازيه في حسابه الرسمي في تويتر، وقال النادي: "ببالغ الأسى تلقينا نبأ وفاة جوزيه أوجستينيو بيكر والد الحارسين السابقين أليسون وموريل".