أكد المتحدث الرسمي لوزارة الصحة الدكتور محمد العبدالعالي أن منحنيات كورونا في المملكة ما زالت تشهد تذبذباً في الحالات المؤكدة والحرجة في عدد من المناطق، مشيراً إلى أن وضع الجائحة ما زال غير مطمئن، داعياً الجميع مواصلة التمسك بإجراءات الوقائية والاحترازات والبروتوكولات المعتمدة.

وأوضح د. العبدالعالي في المؤتمر الصحفي الذي عقده أمس أن عدد الحالات المسجلة المؤكدة بالإصابة بفيروس كورونا (كوفيد 19) في المملكة بلغ حتى يوم أمس 376377 حالة منها 2574 حالة نشطة جميعها بصحة جيدة باستثناء 473 حالة في العناية الحرجة، فيما بلغ عدد حالات التعافي 367323 حالة، فيما بلغ عدد حالات الوفاة 6480 حالة.

وقال د. العبدالعالي: بلغ عدد الفحوص المخبرية أكثر من 13.5 مليون فحص، كما بلغ عدد المستفيدين من خدمات مراكز تأكد 7.4 ملايين، وفي عيادات تطمن أكثر من 2 مليون وأكثر من 28 مليون استشارة واستفسار عبر 937.

وأضاف أن الحالات الجديدة ما زالت تسجل في بعض مناطق المملكة بوتيرة مرتفعة تتطلب المزيد من الحذر واليقظة والتقيد بالاحترازات والإجراءات الوقائية والمداومة على لبس الكمامة وتطبيق التباعد الاجتماعي وغسل اليدين باستمرار.

وأشار إلى أن أغلب الفئات الحرجة في المملكة هم من الفئات الأكثر خطورة من كبار السن والمصابين بأمراض مزمنة ومن لديهم سمنة مفرطة، وأضاف أن هناك حالات حرجة من فئة الشباب وأشخاص غير مصابين بأي أمراض، مؤكداً أن الفيروس خطر على كل الفئات.

الصحة: وضع

الجائحة غير

مطمئن وبالالتزام سنتجاوز الخطر

وأكد متحدث الصحة على أهمية اللقاحات ودورها في المساهمة في عملية التصدي للجائحة وتجاوزها، مشيراً إلى أنه كلما سارع أفراد المجتمع في التسجيل والحصول على اللقاحات ارتفعت نسبة المناعة المجتمعية، وهو ما يساعد على تجاوز الجائحة مع الالتزام بالإجراءات الوقائية.

من جانبه، كشف المتحدث الرسمي لهيئة الغذاء والدواء تيسير المفرج عن دراسة تقوم بها الهيئة لأربعة لقاحات جديدة، مؤكداً أن أي لقاح ستتم الموافقة عليه وإجازته سيتم الإعلان عنه وسيتم العمل به مع اللقاحين المعتمدين في المملكة وهما لقاح فايزر ولقاح أسترازينيكا.

وأكد المفرج أن الهيئة تعمل ضمن منظومة علمية لدراسة كل ما يتعلق باللقاحات والتواصل مع الشركات المصنعة، مشيراً إلى أن الفريق العلمي المشكل لدراسة اللقاحات يقوم بزيارات ميدانية للمصانع المصنعة للقاحات، ويدرس الجودة والفاعلية وكافة الخواص الدوائية في أي لقاح، ومن ثم يتم رفع نتائج الدراسة للجان العلمية المعنية باعتماد اللقاح، وبناء على تلك الدراسات يتم الفسح أو رفض اللقاح.

وكشف المفرج عن جولات رقابية تقوم بها الهيئة على المنشآت الدوائية والغذائية، مشيراً إلى الوقوف على 13403 منشآت خلال الأشهر الثلاثة الماضية وتحرير 368 مخالفة لعدم الالتزام بالإجراءات والاحترازات الوقائية.

ودعا المفرج كافة أفراد المجتمع لعدم الانجراف خلف الشائعات، لافتاً إلى أن الهيئة تتابع كافة الآثار الجانبية للقاحات داعياً كل من يتعرض لأي أثر التواصل مع الهيئة أو وزارة الصحة.