أجرى صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظه الله- عملية جراحية بالمنظار لاستئصال التهاب الزائدة الدودية صباح أمس الأربعاء في مستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض.

وذكر بيان من الديوان الملكي أن العملية تكللت ولله الحمد بالنجاح، وقد غادر سموه -حفظه الله- المستشفى بعد أن منّ الله -جل جلاله- عليه بالصحة والعافية.

وقد فاضت مشاعر المواطنين حبًا وولاءً لسمو ولي العهد عبر مختلف مواقع التواصل الاجتماعي معبرين عن سعادتهم بنجاح العملية الجراحية، ومتبعين ذلك بالدعوات بأن يحفظ الله سمو ولي العهد ويدمه ذخرًا فسلامته سلامة وطن.

من جهة أخرى أعلن صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء، رئيس مجلس إدارة صندوق الاستثمارات العامة، عن إطلاق شركة السودة للتطوير في منطقة عسير باستثمارات متوقعة تتجاوز قيمتها 11 مليار ريال، حيث تهدف الشركة المملوكة بالكامل لصندوق الاستثمارات العامة، للاستثمار في البنية التحتية وتطوير قطاعي السياحة والترفيه، من خلال العمل على تطوير منطقة المشروع التي تشمل السودة وأجزاء من محافظة رجال ألمع، لتصبح وجهة سياحية جبلية فاخرة تتميز بثقافتها الأصيلة، وتراثها الفريد وطبيعتها الساحرة، وتقديم خيارات سكنية وترفيهية متنوعة.

وبهذه المناسبة، قال معالي محافظ صندوق الاستثمارات العامة الأستاذ ياسر بن عثمان الرميَّان إن هذا المشروع العملاق، يعكس اهتمام ورؤية سمو ولي العهد -حفظه الله- بتنشيط المنطقة سياحيا وتنمويا، لتكون وجهة جبلية سياحية عالمية، تنافس الوجهات المماثلة، وتشكل نقلة نوعية للمملكة والمنطقة عموما.

وأكد الرميان، أن إطلاق شركة السودة للتطوير، يأتي تأكيداً على التزام الصندوق بتنفيذ توجيهات سمو ولي العهد باستثمار ما لا يقل عن 150 مليار ريال سنويا في الاقتصاد المحلي على نحو متزايد حتى العام 2025، مبينا أن الصندوق يطمح لأن تشكل الاستثمارات المحلية 80 % من استثماراته، وذلك لتحقيق التنوع الاقتصادي، وتحقيق أثر إيجابي على الاقتصاد المحلي، بالإضافة إلى المساهمة في استثمارات ذات عوائد مجزية، تحقق مستهدفات الصندوق المتمثلة في أن يصل حجم قيمة الأصول تحت الإدارة إلى أكثر من 7 تريليونات ريال في العام 2030.