تأثرت الولايات الجنوبية مثل تكساس التي عادة ما تسجل ارتفاعا في درجة الحرارة وتوفي ما لا يقل عن 24 شخصاً
الأرصاد: يعيش أكثر من 150 مليون أميركي في مكان تم فيه التحذير من الصقيع أو من هطول الأمطار المتجمدة ووضع خطط تأهب لمواجهة العواصف الثلجية"
أوضحت الأرصاد أن سبب موجة البرد المفاجئة يعود إلى مزيج من الاعصار القطبي الذي يحمل درجات حرارة متجمدة والمنخفض النشط مع موجات هطول الأمطار
أدى تساقط الثلوج إلى انقطاع التيار الكهربائي عن آلاف المنازل، بما في ذلك في ولاية تكساس التي أظهرت صور الأقمار الصناعية تغطيتها بالجليد بشكل كامل