منحت شركة البحر الأحمر للتطوير، عقدين إلى شركتين سعوديتين وأخرى سويسرية لدعم خطط التطوير والأعمال الإنشائية لفنادقها ومنتجعاتها الفاخرة على جزيرة "أمهات الشيخ"، حيث ستلعب الشركتان أدواراً محورية في بناء المنشآت الفندقية إذ ستقوم ببناء أربعين فيلا فندقية في المنتجع الصحراوي، وتصميم وتصنيع الهياكل الخشبية وتوريد مستلزماتها لأحد الفنادق المقرر إنشاؤها على الجزيرة. وأوضح الرئيس التنفيذي لشركة البحر الأحمر للتطوير جون باغانو أن هذه العقود تشكل نقطة انطلاق لمرحلة جديدة في أعمال تطوير منتجعات الوجهة على البر الرئيس، التي ستكون ببنية تحتية متكاملة تحت الأرض وفوقها، إلى جانب إنشاء العديد من المرافق السكنية للموظفين بالقرب من منطقة المنتجع الصحراوي، والتي ستضمن الإقامة لنحو 700 موظف مع مجموعة من المرافق الخدمية عالية الجودة، مبيناً أن شركة البحر الأحمر قد اختارت جزيرة "أمهات الشيخ" لما تمتاز به من مقومات مكانية وجيولوجية. يذكر أن هذه الانطلاقة تعكس التقدم الكبير الذي تم إحرازه في تطوير الوجهة، حيث بلغ مشروع البحر الأحمر محطات مهمة في أعمال التطوير، ويجري العمل فيه بشكل متسارع لاستقبال الضيوف بحلول نهاية عام 2022 مع افتتاح المطار الدولي والفنادق الأربعة الأولى، وسيتم افتتاح باقي الفنادق الـ12 المقرر إنشاؤها ضمن المرحلة الأولى في عام 2023. وسيتألف مشروع البحر الأحمر عند اكتماله في عام 2030 من 50 فندقاً يوفر ما يصل إلى 8000 غرفة فندقية وحوالي 1300 عقار سكني موزعة على 22 جزيرة وستة مواقع داخلية، كما ستضم الوجهة مرسى فاخراً، والعديد من مرافق الترفيه والاستجمام.