قدم الأستاذ طلعت بن زكي حافظ استقالته من منصب أمين عام لجنة الإعلام والتوعية المصرفية بالبنوك السعودية بعد 10 أعوام، أسس خلالها للبنية التحتية والأساسية للعمل الإعلامي والتوعوي في مجال العمل المصرفي، وأسس للعديد من البرامج التوعوية وإدارة وقيادة أكثر من 18 حملة توعوية مصرفية على مستوى المملكة، حظيت بالانتشار والقبول على مستوى عملاء البنوك وأفراد المجتمع، كما ساهم من خلال عمله باللجنة بالرفع من مستوى الإعلام والمعرفة المصرفية للعاملين بمختلف وسائل الإعلام المحلية، وذلك بالتعاون مع الأكاديمية المالية بتقديم ما يزيد على 20 دورة تدريبية مصرفية متخصصة سجل فيها ما يربو على 400 صحفي وصحيفة على مدى الـ10 أعوام الماضية.

وترجل الزميل حافظ بعد خدمة 32 عاما في القطاع المصرفي، منها 22 عاما بالبنك الأهلي التجاري بمناصب مختلفة وصولاً إلى درجة مساعد المدير العام، والـ10 أعوام الأخيرة في مجال التوعية المصرفية والمتحدث باسم البنوك السعودية وأمينها العام للإعلام، وكان حاضراً في جميع الأوقات والمحافل والفعاليات المالية والمصرفية وصديق للإعلاميين ووسائل الإعلام بمختلف قنواتها وجاهز للرد على استفساراتهم وتساؤلاتهم المرتبطة بمجال العمل المصرفي.

وحظي خلال فترة عمله الأخيرة بلجنة الإعلام والتوعية المصرفية بدعم منقطع النظير من البنك المركزي السعودي «ساما» ورؤساء المجالس والتنفيذيين لإدارات البنوك وهو فخور بذلك، سيما وأن ذلك سهل من مهام عمله وضاعف من عطائه، كما عزز من إيصال رسالة البنوك والقطاع المصرفي السعودي في المجتمع.