توعدت وزارة البيئة والمياه والزراعة "قاطع أشجار الليث"، بالملاحقة وتطبيق العقوبات بحقه بما فيها الغرامة المالية، بعد قيامه بقطع أكثر من 38 شجرة من نوع "القفل"، شرقي محافظة الليث.

وحذّرت وزارة البيئة والمياه والزراعة من الإقدام على قطع الأشجار، لما ينتج عن هذا الأمر من أضرار بيئية، متوعدة قاطعي الأشجار بغرامة قد تصل إلى 50 ألف ريال.

وأكدت أن قطع الشجرة الواحدة تصل عقوبته إلى 5 آلاف ريال، وفي حال الاحتطاب بغرض التجارة تصل الغرامة إلى 50 ألف ريال، وعقوبة نقل الحطب المحلي 10 آلاف ريال، وتتم مضاعفة العقوبة في حال تكرار المخالفة، مع إلزام المخالف بإصلاح الأضرار.

جاء ذلك تفاعلًا مع هاشتاغ بعنوان "كارثة بيئية شرق الليث"، حيث وثّق مواطن في محافظة الليث كارثة بيئية تَمَثّلت في وجود عدد من أشجار "القفل" تجاوزت 38 شجرة، ملقاة على الأرض، بعد أن تعرضت للقطع على أيدي مجهولين شرقي المحافظة.

وشدد مدير فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة في منطقة مكة المكرمة م. سعيد جارالله الغامدي، على أن قطع الأشجار يُعد مخالفًا لأنظمة المراعي والغابات التي يحظر الاحتطاب منها وقطعها.

وحذر من أي عمل من شأنه الإضرار بأراضي الغطاء النباتي، أو الإخلال بالتوازن الطبيعي فيها، وقطع الأشجار أو الشجيرات أو الأعشاب أو النباتات، أو اقتلاعها أو نقلها أو تجريدها من لحائها، أو أوراقها، أو أي جزء منها.

ولفت م. الغامدي إلى استمرار عمليات ملاحقة المخالفين من قِبَل الفِرَق الميدانية، والجهات الأمنية في المنطقة، وتطبيق العقوبات المفروضة عليهم وفقًا لنظام المراعي والغابات ولائحته التنفيذية في منطقة مكة المكرمة، مشددًا على أهمية المساهمة في القضاء على ظاهرة الاحتطاب، والتبليغ الفوري عن أي مخالفة تتم ملاحظتها.

من جانبه، دعا مدير مكتب وزارة البيئة والمياه والزراعة في محافظة الليث م. يحيى المهابي، المواطنين والمقيمين إلى التعاون والإبلاغ عن أي مخالفات والتعدي على مواقع المراعي والغابات؛ لحماية الغطاء النباتي بالمحافظة من خلال الاتصال على هاتف الوزارة (8002472220) أو تسجيل بلاغ وتزويد الوزارة بإحداثيات المكان من خلال الموقع.

كارثة بيئية شرق الليث.. هاشتاق انتشر بـ«تويتر»
«البيئة» توعدت قاطع أشجار الليث بالملاحقة