قالت حديقة حيوان سان دييغو في بيان صحفي إن مجموعة من الغوريلات تتعافى الآن من تفشي فيروس كورونا بين عدد من المجموعة التي تضم ثماني غوريلات.

وأفاد البيان الذي صدر يوم الاثنين بأن أعراض المرض بدأت تظهر على الغوريلات يوم السادس من يناير عندما أصيبت اثنتان منها بالسعال.

وأظهر تحليل براز أجري يوم 11 يناير أن عددا غير محدد من الغوريلات مصاب بالفيروس المسبب لمرض كوفيد-19 التقطته فيما يبدو من مخالطة عامل بالحديقة كان مصابا بالفيروس دون أن تظهر عليه أعراض، وقالت الحديقة إن السلاسة التي أصابت الغوريلات "سلالة جديدة شديدة العدوى من الفيروس رُصدت مؤخرا في كاليفورنيا"، وبعد التشخيص عُزلت الغوريلات معا في الحديقة.

وأضافت الحديقة أن أكبر الغوريلات سنا (48 عاما) واسمه وينستون عانى من التهاب رئوي ومرض بالقلب وأعطي أدوية للقلب ومضادات حيوية وعلاجا بالأجسام المضادة لكوفيد-19 غير مصرح به للاستخدام الآدمي، وتابعت"يعتقد فريق البيطريين الذي أشرف على علاج (وينستون) أن الأجسام المضادة أسهمت في قدرته على التغلب على الفيروس".

وتعتزم الحديقة استخدام لقاح غير مخصص للاستخدام الآدمي لحماية الحيوانات.