يبحث خفر السواحل الإيطالي قبالة سواحل نابولي عن حوت يشتبه في إصابته بعد اكتشاف جثة أنثى حوت ضخمة قبل عدة أيام، حسبما قال مسؤولون اليوم السبت.

وشوهد حوت صغير وتم تصويره وهو يضرب رأسه بجدران المرفأ، مما قد يكون تسبب في إصابة له.

وقالت روزالبا جيوجني، رئيسة منظمة "ماريفيفو" الإيطالية للمحافظة على البيئة البحرية، إن أنثى الحوت النافقة التي تم اكتشافها الأسبوع الماضي ليست أم الحوت الثاني.

ونفقت أنثى الحوت قبل أسبوع لكن السبب غير واضح حيث لم يجد الخبراء أي علامة على الإصابة أو ما يشير إلى هضم أي مواد بلاستيكية، وذكرت جيوجني إن أنثى الحوت النافقة لم تلد مؤخرا.

وصرحت جيوجني للإعلام: "إنه بصرف النظر عن حجمها، فإن الشيء غير المعتاد هو العثور على أنثى الحوت في ميناء سورينتو، فعادة، عندما تموت الحيتان كبيرة السن، فإنها لا تسبح نحو الموانئ".