تستعد الشركة السعودية للصناعات الأساسية "سابك"، وشركة "بلاستيك إنرجي" للبدء في إنشاء أول وحدة تجارية في العالم لإنتاج البوليمرات الدائرية المصنوعة من البلاستيك المستعمل.

ومن المقرر أن تبدأ شركة "سابك" الشركة العالمية الرائدة في مجال الكيميائيات المتنوعة، إلى جانب شريكتها شركة "بلاستيك إنرجي"، وهي شركة رائدة في إعادة تدوير البلاستيك الكيميائي، مرحلة الهندسة والبناء للوحدة التي سيكون مقرها في جيلين بهولندا، ومن المتوقع أن تدخل حيز التشغيل في النصف الثاني من العام 2022، وسيتم تنفيذ المشروع في إطار مشروع مشترك 50-50 يسمى "سباير"، ويتم تنفيذه مع دعم طاقة القطاع الأعلى من وزارة الشؤون الاقتصادية في هولندا.

وكجزء من مرحلة تأسيس السوق للمشروع، عملت "سابك" جنبًا إلى جنب مع شركة "بلاستيك إنرجي" وكبار العملاء والمحولات لإنتاج وتسويق البوليمرات الدائرية المعتمدة منذ أوائل العام 2019. وستمكن الوحدة الجديدة شركة "سابك" من زيادة إنتاج البوليمرات الدائرية المعتمدة بشكل كبير لتزويد العملاء مع وصول أكبر إلى المواد المستدامة التي تم إعادة تدويرها وإعادة استخدامها وإنتاجها بطريقة يمكن أن تساعد في حماية الموارد الطبيعية لكوكب الارض.

وقال فهد السويلم -نائب الرئيس PE والمبيعات في شركة سابك-: "إن التطورات في هذا المشروع الرائد تقربنا خطوة واحدة من قيادة التغيير المطلوب لتصبح صناعة عالمية دائرية". لقد تغلبنا على تحديات خارجية وعالمية كبيرة للوصول إلى هذا الإنجاز المهم، وما زلنا ملتزمين تمامًا بإغلاق الحلقة على البلاستيك المستعمل، نحن نواصل التعاون على مستوى غير مسبوق مع شركائنا في المنبع والمصب لتحقيق ذلك.

وقال كارلوس مونريال -المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة بلاستيك إنرجي-: "لقد كانت رحلة مثيرة في تحقيق رؤيتنا لبناء محطات إعادة تدوير متقدمة، ويسعدنا أن نعلن عن إنشاء هذه المنشأة الجديدة مع سابك. لقد عملنا بالاشتراك مع شركة سابك لتحقيق هدفنا المشترك المتمثل في جعل البلاستيك أكثر استدامة والتحرك نحو اقتصاد دائري للبلاستيك".