تعد (قاعة المرايا) أحد أهم معالم محافظة العلا كتحفة فنية معمارية معاصرة حيث يشكل جمال تصميمها وتميز موقعها قمة التحدي النابعة من مضامين رؤية المملكة 2030 وزادها جمالا وأهمية استضافة المملكة للقمة الخليجية مؤخراً، على أرضها والتي شهدت توحيد الكلمة وتقوية روابط التلاحم التي تجمع دول الخليج.

إن الإبداع في تصميم القاعة ككتلة ضخمة من المرايا تصل إلى 9740 متراً مربعاً في وسط جبال العلا فتعمل على انعكاس سحر طبيعتها الخلابة وجمال جبالها ورمالها الذهبية، إضافة إلى أن التصميم الخارجي المغطى بالمرايا المعاصر لا يتعارض مع طبيعة المنطقة وقيمة آثارها التاريخية بل يزيدها جمالا وتألقا.

إن هذه الصالة بشكلها المعاصر وتوظيفها كمسرح بإبداع يخدم المنطقة للتشجيع على السياحة واستضافة الفعاليات والعروض والتجمعات التجارية في أحضان الطبيعة.

نحن نفتخر أن يدخل تصميم قاعة المرايا موسوعة غينيس للأرقام القياسية وتحقق ضمن قوائمها كأكبر مبنى مغطى بالمرايا في العالم وفوزها بعدة جوائز عالمية.

وكذلك نفخر نحن أبناء هذا البلد بوطننا الغالي وبما يشهده من تطور وتنمية في جميع المجالات بهمم أبناء البلد وبقيادة والدنا خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان مستقبل هذه الأمة وعراب النقلة النوعية التي تشهدها.

  • متخصصة في التصاميم الداخلية والمعمارية